بعد طرح 13 إصدارا متعدد الجنسيات من المسلسل الكوميدي “المكتب” (The Office) أحد أكثر مسلسلات “السيت كوم” (Sitcom) شهرة ونجاحا، أُعلن مؤخرا التجهيز في أستراليا لإنتاج أول نسخة نسائية منه، من إنتاج “أمازون برايم فيديو”.

ومن المتوقع أن يبدأ تصوير المسلسل الشهر الجاري، على أن يكون جاهزا للعرض في 2024. وهو ينتمي لدراما البطولات الجماعية، واختير للدور الرئيسي الممثلة فيليستي وارد، يُشاركها كل من إديث بور، وسوزان لينغ يونغ، ولوسي شميت، وستين راسكوبولوس، وشاري سيبينز، وجوش طومسون، وجوني برو، وآخرين.

معالجة معاصرة

أحداث العمل الأصلية كانت تدور حول مدير مكتب محدود الموهبة والطموح وغريب الأطوار، لكنه يعتقد أنه ذكي وذو شعبية، وهو ما يستغله زملاؤه من جهة ويوقعه في العديد من المواقف الطريفة من جهة أخرى، خاصة في ظل التهديدات بتقليص حجم الشركة وتسريح بعض الموظفين.

أما النسخة الأسترالية، فقد شابها بعض التغييرات لكي تتواكب أحداثها مع الحاضر، إذ تدور الحبكة بعد جائحة كوفيد-19، وتُسلط الضوء على فكرة العمل عن بُعد.

تبدأ الأحداث حين تكتشف البطلة أن أصحاب الشركة التي تعمل فيها يرغبون في إغلاق المكتب الرئيسي واللجوء للعمل من المنزل كإحدى تبعات جائحة كورونا، فتحاول بذل كل ما تستطيع من جهد لمساعدة الجميع على البقاء، حتى لو كان ذلك يعني منحهم وعودا لن تستطيع تحويلها إلى حقيقة.

جاذبية مطلقة وتاريخ حافل بالنجاح

يذكر أن النسخة الأصلية من مسلسل “المكتب” (The Office) كانت بريطانية، كتبها وأخرجها كل من ريكي جيرفيه وستيفن ميرشانت، أما البطولة فقام بها ريكي جيرفيه أيضا مع مارتن فريمان.

امتد عرض العمل بداية من عام 2001 وحتى 2003، وحصل وقتها على إشادة النقاد الذين صنفوه كأحد أفضل المسلسلات الكوميدية في تاريخ بريطانيا، قبل أن يحصد جائزتي “غولدن غلوب”: الأولى ضمن فئة أفضل مسلسل كوميدي/موسيقي، والثانية ضمن فئة أفضل ممثل بمسلسل كوميدي أو موسيقي نالها جيرفيه.

ومنح الجمهور تلك النسخة تقييما بلغ 8.5 نقاط على موقع “آي إم دي بي” (IMDb) الفني، واحتل المسلسل المرتبة 195 ضمن أفضل 250 عملا دراميا بالتاريخ وفقا للموقع نفسه.

ومع أن النسخة الأميركية لم تكن الأصلية، فإنها الأكثر نجاحا واستمرارية بين النسخ والأعلى مشاهدة في تاريخ منصة نتفليكس، وقد صدر منها 9 مواسم بإجمالي 201 حلقة بين 2005 وحتى 2013، ولعب بطولتها كل من ستيف كارل، وراين ويلسون، وجون كراسينسكي، وإد هيلمز، وجينا فيشر.

وظهر هذا التفوق على المستوى الفني والجماهيري، فجاء تقييم العمل 9 نقاط على موقع “آي إم دي بي” (IMDb)، بينما نجح بالتقدّم واحتلال المرتبة 28 ضمن أفضل 250 عملا دراميا بالتاريخ وفقا للموقع نفسه. أما على مستوى الجوائز، فقد فاز ستيف كارل عن دوره بغولدن غلوب، في حين ترشّح المسلسل إلى 42 جائزة إيمي حصد منها 5 جوائز.

من التلفزيون إلى السينما

وأمام هذا النجاح الهائل، كان من الطبيعي أن تتجه أنظار المنتجين إلى المسلسل وإعادة تقديمه بلغتهم الأم، غير أن صانعي النسخة الألمانية قرروا الاكتفاء باستيحاء الفكرة الأساسية وصبغ العمل بنكهة ألمانية خاصة وأسماء وظيفية مختلفة.

وكانت النتيجة مسلسل “سترومبرغ” (Stromberg) الذي أُنتجت منه 5 مواسم على مدى 46 حلقة بداية من 2004، وبسبب تميّز العمل وشعبيته انتقل خطوة أخرى للأمام في 2014 مُتحولا من دراما تلفزيونية إلى فيلم سينمائي.

نسخة عربية وحيدة

وبالرغم من أن المسلسل صدر منه حتى الآن أكثر من 10 نسخ بداية من 2001 وصولا إلى العام الحالي، فإن النسخة العربية لم تظهر سوى العام الماضي بإنتاج سعودي، صدر عنها حتى الآن موسمان.

أخرج تلك النسخة هشام فتحي، وقام بالبطولة الممثل السعودي صالح أبو عمرة، إلى جانب فهد البتيري ونواف الشبيلي وياسين غزاوي وسعد عبد العزيز وهاشم هوساوي ومريم عبد الرحمن، وآخرين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.