لم تشفع أرصدة حسابات البنوك التي تقدر بمليارات الدولارات، والشهرة الواسعة لمشاهير هوليود في منع  بعض ماركات السيارات الفارهة من وضعهم على القوائم السوداء وحرمانهم تماماً من شراء سياراتها، وخاصةً المحركات ذات الإصدار المحدود، وذلك عقابا لهم بسبب خرقهم للسياسات والقواعد التي تضعها هذه الشركات من أجل الحفاظ على هوية هذه السيارات في السوق العالمي وفي نظر عشاق السيارات.

ويشير موقع “هوت كارز” إلى أن المغني الكندي “جاستين بيبر” على القائمة السوداء لعلامة سيارات “فيراري” الإيطالية، وذلك بعدما قام ببيع سيارته الشهيرة بمبلغ يقدر بـ458 ألف دولار أميركي في مزاد علني بعد عام واحد فقط من امتلاكه لها، متجاهلاً قوانين العلامة الإيطالية التي تمنع زبائنها -وخاصة المشاهير- من بيع سياراتهم إلا بعد 5 أعوام على الأقل من التعاقد أو الشراكة إذا كانت هدية من الشركة.

أما الممثل والمنتج الأميركي “نيكولاس كيدج” فلديه أزمة مماثلة مع”فيراري”، حيث كان أسطول سياراته الفارهة هو أمله الوحيد لدفع الضرائب المتراكمة عليه، لذلك قام ببيع سيارته من طراز “إنزو” المميزة بأقل من ثمنها المستحق، وبناء على ذلك مُنع من شراء سيارات العلامة ذات الإصدار المحدود حتى ولو قام بدفع ملايين الدولارات.

والصدمة الكبرى كانت بظهور أسماء أفراد العائلة الأشهر في العالم “كارديشيان” في القائمة السوداء الخاصة بعلامة “فيراري”، وذلك يرجع إلى التعديلات التي يضيفونها على سياراتهم وتشوه التصميمات، كما أكد متحدث باسم الشركة، وخاصة نجمة تلفزيون الواقع ورائدة الأعمال “كيم كارديشيان” التي قامت بتغيير ألوان سياراتها إلى اللون الرمادي لتتناسب مع لون منزلها في ولاية كاليفورنيا الأميركية، وبذلك يتأكد للجميع السبب الحقيقي لمنع كيم من اقتناء سيارات العلامة الفارهة، وليس ما أشيع من عدة سنوات بأن السبب قبولها سيارة من طراز 458 هدية زواج عام 2011 من رجل الأعمال الماليزي “جو لو” الذي ثبت تورطه في قضايا احتيال.

كما أن هناك قائمة سوداء لعلامة سيارات”لامبرغيني” الإيطالية والذي تصدرها مغني الراب الأميركي”ترافيس سكوت”، فقد اتهمته العلامة بأنه حوّل سياراته من طراز “أوروس” إلى أضحوكة بعد تغييره للونها وإضافة بعص الملصقات عليها، وهو ما حدث مع مغنية الراب “نيكي ميناج” التي قامت بتغيير لون سيارتها إلى الزهري دون العودة إلى المسؤولين في الشركة.

وضمت القائمة مغني الراب “تيغا” الذي كان من المفترض أن يكون خير ممثل للعلامة، لكنه كان من آخر المشاهير الذين حجبتهم “لامبرغيني” بعدما رفعت عليه دعوى قضائية بسبب عدم دفعه مستحقات مادية بلغت مليون و300 ألف دولار أميركي مقابل شرائه سيارتين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.