أنهى مغني الراب الأميركي رايلو هانشو حياته عن طريق الخطأ، عندما صوب فوهة مسدس إلى رأسه أثناء بث مباشر على وسائل التواصل الاجتماعي، فخرجت منه رصاصة تسببت في وفاته.

وظهر المغني -البالغ من العمر 17 عاما- في مقطع الفيديو وهو يستعرض مسدسا مزودا بمنظار ليزر أمام متابعيه، قبل أن يمسك المقبض ويغلق صمام الأمان، ويوجه السلاح إلى رأسه ويضغط على الزناد، لتخرج طلقة نارية عن طريق الخطأ.

وفوجئ متابعو هانشو باختفائه عن المشهد في الفيديو المباشر، إذ سقط الهاتف من يده على الأرض عقب إطلاقه النار.

ونقل إلى أحد مستشفيات ولاية فيرجينيا الأميركية، حيث بقي في العناية المركزة ليومين، قبل أن يتم الإعلان عن وفاته.

وذكرت التحقيقات الرسمية أن المطرب الشاب -واسمه الحقيقي رايلو فريمان- توفي متأثرا بجراحه بعد إصابته بطلق ناري في رأسه.

وبعد إعلان الوفاة تم إنشاء صندوق تبرعات لوالدة هانشو التي فقدت ابنها الوحيد، فيما قال أفراد من أسرته إنهم لا يزالون يحاولون فهم سبب إقدامه على ضغط الزناد.

وولد هانشو في ولاية فيرجينيا، حيث حقق نجاحا سريعا في سن مبكرة، إذ يتابعه على إنستغرام حوالي 30 ألفا، علما بأن بعض أغانيه اتسمت بالعنف.

يشار إلى أن المغني الراحل نشر مقطع فيديو عبر حسابه على “تيك توك” في مارس/آذار الماضي، وهو يعرض مسدسا يبدو أنه المسدس نفسه الذي استخدمه لإطلاق النار على نفسه.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.