رجح بعض العاملين في مسلسل “الخلافة” (Succession) احتمال إنتاج جزء خامس من العمل الذي نال متابعة هائلة من مشاهدي “إتش بي أو” (HBO).

ويدور العمل حول حياة وصراعات عائلة إمبراطور الإعلام الأسترالي روبرت مردوخ على مدار 4 أجيال.

وأشار الممثل كيران كولكين إلى احتمال عرض جزء خامس من السلسلة بعد أن عرضت الحلقة النهائية للمسلسل في المملكة المتحدة يوم الأحد الماضي.

وتحدث الممثل الذي يلعب دور رومان روي، إلى موقع “فانيتي فير” (Vanity Fair)، وكشف أن صانع المسلسل جيسي أرمسترونغ لديه عدة أفكار لموسم خامس محتمل.

وقال كولكين “وصف لي جيسي الموسم -الرابع- بأكمله قبل بدء التصوير. طرحت عليه سؤالا واحدا وعندما أجاب عنه، قلت له: حسنا، يبدو هذا وكأنه نهاية المسلسل، فأجاب صانع المسلسل: نعم، إنه كذلك. لكنه بعد ذلك طرح 3 أفكار مختلفة للموسم الخامس ادعى أنها كانت بعيدة عن ذهنه”. وأضاف “أنا فقط أتحدث عن رأيي هنا.. الأفكار الثلاثة تبدو رائعة حقا”.

وبعد 4 مواسم، انتهى مسلسل “الخلافة” بحلقة كانت من الأكثر انتظارًا هذا العام، ومن الأعلى مشاهدة، وجاءت مفعمة بالتقلبات والمفاجآت والتفاعل المثير بين توم (ماثيو ماكفادين) وغريغ (نيكولاس براون).

وكانت الحلقة بمثابة الخاتمة النهائية للمسلسل، ومع ذلك، فإن النجاح والشعبية الساحقة للعرض قد تجعل المعجبين يتساءلون عما إذا كان صانع المسلسل سيتراجع عن قراره ويعود بموسم خامس.

ولا تزال هناك قصص محتملة يمكن سردها في الموسم الخامس المحتمل، مثل: ماذا يحدث لأطفال “روي”؟ وكيف يعمل “توم” كرئيس تنفيذي جديد؟ وهل يواصل “غريغ” شق طريقه إلى القمة؟ ثم هل يصبح “كونور روي” سفيرا للولايات المتحدة؟.. كل هذه الأسئلة يمكن الإجابة عنها في موسم جديد.

وفي مقابلة نشرت في فبراير/شباط الماضي، قال أرمسترونغ لصحيفة “نيويوركر” (The New Yorker) إن الموسم الرابع هو “النهاية تماما”.

وأضاف “لا أعتقد أنني سأتمكن من كتابة أي شيء جيد مثل هذا المسلسل مرة أخرى.. إنه شعور مخيف حقا، ولكن لدي هذا الإحساس أنه يجب أن ينتهي، وهذا ما أعتقد أنني أتشبث به”.

وعن أسباب النهاية قال أرمسترونغ “هناك وعد في عنوان “الخلافة”. لم أعتقد أن المسلسل يمكن أن يستمر إلى الأبد. كانت النهاية دائما نوعا ما موجودة في ذهني. منذ الموسم الثاني، كنت أحاول التفكير: هل هذا الموسم هو النهائي، أم الذي يليه، أم أنه الذي يليهما؟”.

مكانة خاصة في تاريخ التلفزيون

“الخلافة” مسلسل تلفزيوني كوميدي درامي أميركي ساخر، بدأ بثه على “إتش بي أو” (HBO) في 3 يونيو/حزيران 2018، لمدة 4 مواسم بمجمل 39 حلقة.

تدور أحداث المسلسل حول عائلة “روي”، التي تقود مجموعة إعلامية وترفيهية عالمية، ويتقاتل أفرادها من أجل السيطرة على الشركة وسط حالة من عدم اليقين بشأن صحة رب الأسرة، لوغان روي (براين كوكس).

طاقم عمل المسلسل يضم عددا كبيرا من الممثلين، منهم جيريمي سترونغ في دور “كيندال”، وكيران كولكين في دور “روماني”، و”سارة سنوك” في دور “سيوبهان”، وهم أبناء لوغان الذين توظفهم الشركة.

تلقى المسلسل إشادة على نطاق واسع، واحتفى النقاد بتألق صناع العمل في جميع عناصر المسلسل من كتابة وتمثيل وموسيقى تصويرية، وإخراج. ووصفه بعض النقاد بأنه أحد أفضل المسلسلات التلفزيونية على الإطلاق.

حصل المسلسل على العديد من الجوائز والترشيحات، بما في ذلك جائزة الأكاديمية البريطانية لأفضل مسلسل دولي وجائزتا “غولدن غلوب” لأفضل مسلسل تلفزيوني فئة الدراما و”برايم تايم إيمي” لأفضل مسلسل درامي في عامي 2020 و2022.

وحصل “كوكس” و”سترونغ” على جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثل في مسلسل درامي تلفزيوني وغيرها من الجوائز لطاقم التمثيل، بالإضافة إلى فوز أرمسترونغ بعدة جوائز للكتابة المتميزة للعمل.

المسلسل مأخوذ عن القصة الحقيقية لعائلة قطب الإعلام روبرت مردوخ، وتتكون العائلة حتى الآن من 4 أجيال من رجال الأعمال المعروفين بمجال الإعلام.

وقال المنتج التنفيذي فرانك ريتش في عام 2019 إنه سمع من مقربين من عائلة مردوخ أن أفراد العائلة وجدوا المسلسل “مثيرا للاهتمام” وحتى “ممتعا”، غير أن روبرت مردوخ قال إنه لم يشاهد المسلسل من قبل.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.