ارتفع مؤشر نيكي الياباني اليوم الاثنين إلى أعلى مستوى له منذ يوليو/تموز 1990؛ مدفوعا بالتفاؤل الناتج عن التوصل إلى اتفاق على رفع سقف الدين الأميركي، وبتراجع الين.

وصعد نيكي إلى مستوى 31560.43 نقطة في الدقائق العشر الأولى من التداول، لكن المكاسب تقلصت على مدى اليوم ليغلق المؤشر على ارتفاع 1.03% عند 31233.54 نقطة.

كما زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.36% إلى 2175.13 نقطة في التعاملات المبكرة، لكنه أخفق في الوصول إلى قرب أعلى مستوى له في 33 عاما، كان سجله الأسبوع الماضي عند 2188.66 نقطة.

وأنهى المؤشر التعاملات على صعود بلغ 0.7%، مسجلا 2160.65 نقطة.

ومما رفع المعنويات في السوق اليابانية أن الرئيس الأميركي جو بايدن قال أمس الأحد إنه توصل إلى اتفاق حول الميزانية مع رئيس مجلس النواب كيفن مكارثي، وإن الاتفاق جاهز لطرحه على الكونغرس للتصويت.

وهبط الين إلى 141 مقابل الدولار لأول مرة في 6 أشهر، وهو ما يعزز إيرادات المصدرين اليابانيين.

وكان الرئيس الأميركي ورئيس مجلس النواب الجمهوري قد توصلا إلى اتفاق “من حيث المبدأ” حول رفع سقف الدين.

وجاء هذا الاتفاق قبل الموعد النهائي للتوصل إلى اتفاق في الخامس من يونيو/حزيران المقبل، الذي حددته وزيرة الخزانة جانيت يلين.

وسيصوّت الكونغرس الأميركي على قانون سقف الدين بعد غد الأربعاء، وسيشمل الاتفاق تخفيضات تاريخية في الإنفاق.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.