تباين أداء الأسواق في أعقاب الاتفاق بشأن رفع سقف الدين الأميركي، حيث استقر الدولار وتراجع الذهب، بينما صعد النفط، وسط ترقب لقرارات سعر الفائدة وتحركات مجموعة “أوبك بلس”.

الدولار يستقر

حافظ الدولار على استقراره النسبي اليوم الاثنين، وسط تزايد توقعات رفع مجلس الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة رغم أنباء التوصل لاتفاق حول سقف الدين التي أبعدت عن العملة الأميركية بعض الساعين إلى التحوط.

وهبط مؤشر الدولار -الذي يقيس قيمة العملة الأميركية مقابل بعض العملات الأجنبية الرئيسية- قليلا إلى 104.1 نقاط، ومع ذلك ظل بالقرب من أعلى مستوى له في شهرين الذي سجله الأسبوع الماضي عند 104.42 نقاط.

وسجل الدولار أعلى مستوى في 6 أشهر أمام العملة اليابانية عند 140.91 ينًا في التعاملات الآسيوية المبكرة قبل أن يفقد بعض هذه المكاسب.

ويتجه الدولار إلى تسجيل مكاسب شهرية تصل إلى نحو 3% مقابل الين.

وجاء التراجع الجديد للين أمام الدولار على خلفية ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأميركية مع تزايد الرهانات على بقاء أسعار الفائدة الأميركية مرتفعة لفترة أطول.

وتوقف تداول سندات الخزانة الأميركية في آسيا اليوم الاثنين، بسبب عطلة يوم الذكرى في الولايات المتحدة.

كما أغلقت أسواق المملكة المتحدة اليوم الاثنين بسبب عطلة.

وارتفع اليورو أمام الدولار 0.02% إلى 1.0735 دولار، بينما انخفض الجنيه الإسترليني 0.01% إلى 1.23495 دولار.

وتتوقع أسواق المال الآن بنسبة 62% أن يرفع المركزي الأميركي أسعار الفائدة 25 نقطة أساس يونيو/حزيران المقبل.

وهيمن التفاؤل على المعنويات في آسيا نتيجة أنباء اتفاق الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس مجلس النواب كيفن مكارثي على تعليق سقف الدين البالغ 31.4 تريليون دولار حتى الأول من يناير/كانون الثاني 2025.

وانتشلت موجة التفاؤل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي الحساسين للمخاطر بعيدا عن أدنى مستوياتهما في 6 أشهر التي سجلاها الأسبوع الماضي.

وصعد الدولار الأسترالي 0.41% إلى 0.6545 دولار بينما ارتفع الدولار النيوزيلندي 0.29% إلى 0.60645 دولار.

ومن ناحية أخرى، استمر الضغط على الليرة التركية لتبقى عند 20.04 ليرة للدولار، بعد أن هبطت إلى مستوى قياسي عند 20.06 ليرة للدولار يوم الجمعة.

الذهب يتراجع

تراجعت أسعار الذهب اليوم الاثنين، بعد التوصل لاتفاق مبدئي بخصوص تعليق سقف الدين الأميركي، إذ قوضت المخاوف من استمرار رفع أسعار الفائدة لفترة أطول شهية الإقبال على المعدن النفيس الذي لا يدر فائدة.

وبحلول الساعة 07:40 بتوقيت غرينتش، انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.02% إلى 1945.4 دولارا للأوقية (الأونصة) ليحوم قرب أدنى مستوى له في شهرين يوم الجمعة.

ولم يطرأ تغير يذكر على العقود الأميركية الآجلة للذهب وسجلت 1943.30 دولارا للأوقية.

وتأثر الإقبال على الذهب كملاذ آمن، بعدما قال جو بايدن أمس الأحد إنه وضع اللمسات النهائية على اتفاق تعليق سقف الدين البالغ 31.4 تريليون دولار حتى الأول من يناير/كانون الثاني 2025، وأضاف أن الاتفاق جاهز للعرض على الكونغرس للتصويت عليه.

إضافة إلى ذلك، كشفت بيانات يوم الجمعة عن أن إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة زاد أكثر من المتوقع أبريل/نيسان الماضي، وأن التضخم تسارع. وعزز هذا التقرير فرص رفع أسعار الفائدة الأميركية.

النفط يصعد

صعدت أسعار النفط في المعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الاثنين بعد الاتفاق المبدئي بخصوص سقف الدين الحكومي، مما قد يحول دون تخلف كارثي عن السداد في أكبر اقتصاد عالمي وأكبر مستهلك للنفط.

وبحلول الساعة 07:40 بتوقيت غرينتش، زادت العقود الآجلة لخام برنت 0.53% إلى 77.4 دولارا للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 45 سنتا أو 0.7% إلى 73.15 دولارا للبرميل.

لكن الأسواق قد تتنفس الصعداء لفترة وجيزة فحسب، لأنه بمجرد الموافقة على الاتفاق من المتوقع أن تصدر وزارة الخزانة الأميركية سندات تتسبب في تقليص السيولة أكثر وزيادة تكلفة التمويل للشركات التي تعاني بالفعل بسبب ارتفاع أسعار الفائدة.

ويلتزم بعض المستثمرين الحذر، في ظل مؤشرات على أن مجموعة “أوبك بلس” (+Opec) قد تدرس تطبيق تخفيضات إضافية للإنتاج في اجتماعها الذي يعقد في الرابع من يونيو/حزيران المقبل.

ويترقب المستثمرون بيانات قطاعي الصناعات التحويلية والخدمات في الصين هذا الأسبوع، وبيانات الوظائف في القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة يوم الجمعة المقبل، بحثا عن مؤشرات تدل على النمو الاقتصادي والطلب على النفط.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.