قال الرئيس الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا للمعهد العالمي لاحتجاز الكربون وتخزينه محمد أبوزهرة، في مقابلة مع “مستقبل الطاقة”، إن هناك تزايدا وتوجها عالميا للاعتراف بأهمية تقنيات احتجاز الكربون تحقيق مستهدفات صافي صفر بحلول عام 2050.

وأضاف أبوزهرة، في مقابلة مع قناة “العربية”، أن ما يبرهن على ذلك عدد المشاريع التي تم إعلانها في العديد من الدول حول العالم.

وأوضح أن الحكومات والقطاعات المختلفة بدأت في إدراك أهمية تكنولوجيا احتجاز الكربون فقامت بسن تشريعات لتحفيز القطاع الخاص على الاستثمار في هذه التقنيات.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي أعلن عن خطته الخضراء للوصول إلى صافي صفر انبعاثات بحلول 2050، والتي تتضمن أحد أدواتها الرئيسية استخدام تقنيات احتجاز الكربون وتخزينه، كما تم الإعلان عن العديد من المشاريع الأخرى في الولايات المتحدة والمنطقة العربية وآسيا وغيرها من الدول حول العالم.

وبين أن هناك توجها عالميا نحو تبني تقنيات احتجاز الكربون، وما زلنا بحاجة لمزيد من الجهد نحو تحفيز القطاع الخاص وتبادل الخبرات.

وكشف أنه يوجد نحو 35 محطة لاحتجاز الكربون تعمل حاليا حول العالم، مضيفا أن تنقية الغاز والصناعات الكيماوية الأكثر استخداما لتقنيات احتجاز الكربون.

وتابع :”نحن نشهد توسعا لتقنيات احتجاز الكربون بالهيدروجين الأزرق والكهرباء”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.