أبرمت مجموعة داليان واندا الصينية رسميا صفقة ضخمة، لنقل السيطرة على وحدة مراكز التسوق التابعة لها (تشوهاي واندا) في صفقة تقدر قيمتها بنحو 60 مليار يوان (8.3 مليارات دولار).

ويأتي هذا الاتفاق، الذي تم الإعلان عنه أمس السبت، تتويجا لخطة إعادة الهيكلة التي بدأت في ديسمبر/كانون الأول المنصرم.

وتكشف تفاصيل الصفقة أن المستثمرين بقيادة “بي إيه جي” سيمتلكون بشكل جماعي حصة مهيمنة تبلغ 60% بالشركة القابضة “نيولاند كوميرشال مانغمنت” التي تم تشكيلها حديثا لإتمام الصفقة. بينما ستحتفظ مجموعة واندا بالـ40% المتبقية، وفقًا لبيان صدر مع الإعلان.

وأكد ديفيد وونغ، الشريك والرئيس المشارك للأسهم الخاصة في “بي إيه جي” أن هذه الصفقة “تعكس التوقعات والاعتراف بإمكانات النمو طويلة المدى في نيولاند من قبل المستثمرين المؤسسيين الدوليين”.

ومن بين المشاركين بهذه الصفقة التحويلية شركة سيتيك كابيتال، والصناديق التي تديرها شركة آريس مانغمنت، وهيئة أبوظبي للاستثمار، وشركة مبادلة للاستثمار الإماراتية.

لحظة تاريخية

وأكد البيان أنه علاوة على ذلك، فإن الاتفاق يعد بحوافز معززة للإدارة والتحسينات التشغيلية المستمرة. وتعمل نيولاند بنطاق عمليات كبير، حيث تدير محفظة واسعة تشمل 496 مركز تسوق واسع النطاق منتشرة في 230 مدينة بالصين، وتفتخر بوجود مساحة أرضية إجمالية تتجاوز 70 مليون متر مربع.

ومثل تخلي الملياردير وانغ جيان لين عن السيطرة على تشوهاي واندا في ديسمبر/كانون الأول الماضي لحظة محورية في تاريخ المجموعة، مما يمثل فصلا مهما في مسار التكتل الاستثماري الكبير. وكجزء من الاتفاقية، تخلى وانغ عن السيطرة للمستثمرين قبل الاكتتاب العام الذين جمعوا بشكل جماعي حصة كبيرة تبلغ 60% من الكيان.

وقد كشفت مصادر مطلعة على الصفقة لوكالة بلومبيرغ أنه لم يتم تحديد تاريخ إدراج محدد لأعمال تشغيل مراكز التسوق من قبل المستثمرين.

وقد واجهت رحلة واندا -التي تم الإشادة بها ذات يوم باعتبارها منارة للتميز في سوق السندات الصينية غير المرغوب فيها- رياحا معاكسة وسط ارتفاع تكاليف الاقتراض والتدقيق التنظيمي المكثف على قطاع العقارات من قبل بكين.

ومع ذلك، فإن هذه الصفقة التاريخية تشير إلى محور إستراتيجي، يحتمل أن يقود المجموعة نحو حقبة جديدة من الاستقرار والنمو.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.