آخر تحديث:

4 يونيو 2024 الساعة 13:53 بتوقيت شرق الولايات المتحدة
| 2 دقيقة قراءة

كشف استطلاع للرأي أجري في 4 يونيو أن الألمان يتقبلون مفهوم اليورو الرقمي. ومع ذلك، كشفت الدراسة أيضًا عن فجوات معرفية كبيرة بين عامة الناس فيما يتعلق بطريقة الدفع البديلة المقترحة هذه.

ويؤكد هذا النقص المعرفي الحاجة إلى مزيد من التعليم والوعي.

50% من المشاركين منفتحون على استخدام “اليورو الرقمي”


كشفت دراسة استقصائية تمثيلية شملت 2012 شخصًا أجرتها شركة Forsa، وهي شركة لأبحاث السوق واستطلاعات الرأي، نيابة عن Deutsche Bundesbank، أن 50% من المشاركين منفتحون على استخدامها كخيار دفع إضافي.

وأشار الاستطلاع إلى أنه حتى أولئك الذين لم يكونوا على دراية باليورو الرقمي من قبل، كانوا منفتحين على وسيلة الدفع الجديدة هذه. ومع ذلك، أبرزت أيضًا أن 41% فقط من المشاركين في الاستطلاع حصلوا على معلومات حول هذا الموضوع، في حين ظلت الأغلبية (59%) غير مدركة.

وكانت إحدى المخاوف الرئيسية التي أثارها المشاركون هي قضايا الخصوصية. وهذا مشابه للمشكلات التي يعاني منها اليوان الرقمي الصيني (e-CNY)، حيث يقوم العمال الصينيون بتحويل العملات الرقمية الصادرة عن البنوك المركزية (CBDC) إلى أموال نقدية فور استلامها.

ويرى أكثر من ثلاثة أرباع المشاركين في الاستطلاع أن حماية الخصوصية تمثل أولوية قصوى في اليورو الرقمي.

بالإضافة إلى ذلك، أكد 59% على أهمية الإصدار المخطط له دون اتصال بالإنترنت، والذي يهدف إلى توفير حماية للخصوصية على غرار الأموال النقدية.

ومع ذلك، فإن حماية الخصوصية هي محور التركيز الرئيسي في المرحلة التحضيرية الحالية للعملة الرقمية للبنك المركزي الأوروبي (CBDC)، المقررة حتى أكتوبر 2025، عندما يقرر مجلس الإدارة ما إذا كان سيستمر في مشروع اليورو مع مزيد من الاستعدادات.

صرح رئيس دويتشه بوندسبانك، يواكيم ناجل، أنه من المرجح أن يتم إطلاق اليورو الرقمي بحلول عام 2028 أو 2029. كما طمأن المستخدمين المستقبليين بشأن الحماية المثلى للخصوصية.

وذكر،

“البنوك المركزية في النظام الأوروبي ليست مهتمة ببيانات المستخدمين. ومن شأن اليورو الرقمي أن يحمي خصوصية الأشخاص بشكل أفضل بكثير، وأكثر فعالية بكثير من حلول الدفع التجارية الحالية.

وفي الوقت نفسه، رأى العديد من المشاركين (72٪) أنه من المهم أن يرتكز على بنية تحتية أوروبية، مما يضمن الاستقلال عن الأحداث أو القرارات السياسية العالمية.

يعتقد 15% من المشاركين أن اليورو الرقمي سيحل محل النقد


وجد استطلاع Deutsche Bundesbank أن بعض المشاركين الذين كانوا على علم بعملة CBDC لديهم أفكار خاطئة حول حالة استخدامها.

ويعتقد 15% من المشاركين أن اليورو الرقمي سيحل محل النقد، بينما يعتقد 12% أنه سيتم التخلص التدريجي من النقد مع تقديمه.

ومع ذلك، فضح بوركهارد بالز، عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي، هذه المفاهيم، موضحًا أن النقد منتج “أساسي” للبنك والبنوك المركزية في النظام الأوروبي ولن يتم إزالته.

تجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي الأوروبي (ECB) قدم اليورو الرقمي لأول مرة في يوليو 2021، بهدف تطوير أداة دفع إلكترونية سريعة وآمنة من شأنها أن تكمل اليورو في أشكاله الحالية، سواء كنقد مادي أو في الحسابات المصرفية.

وبعد بحث شامل دام عامين في نماذج التصميم والتوزيع لليورو الرقمي، اتخذ البنك المركزي الأوروبي خطوة إلى الأمام في 18 أكتوبر 2023، من خلال الدخول في المرحلة التالية للتحضير لإصداره.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.