• تستمر أسعار الغاز الطبيعي في الارتفاع وسط شائعات عن قيام روسيا بإزالة حدودها في بحر البلطيق.
  • ويزيد الانقطاع غير المتوقع في النرويج من المخاوف بشأن إعادة التزود بالوقود في أوروبا.
  • يدخل مؤشر الدولار الأمريكي في منطقة تقلب مع إصدار مجمع لنقاط البيانات المقرر صدورها يوم الخميس.

أضاف سعر الغاز الطبيعي (XNG/USD) قطعة أخرى إلى أدائه المذهل لهذا العام. منذ أدنى مستوى سجله يوم 24 فبراير عند 1.6290 دولارًا، ارتفعت أسعار الغاز بنسبة 90٪ تقريبًا إلى 3.08 دولارًا يوم الأربعاء. وتأتي الزيادة الأخيرة بعد أن أعلنت روسيا أنها ستعيد رسم الحدود في بحر البلطيق لمنطقتها كالينينجراد وحول عدد قليل من الجزر الروسية بالقرب من سانت بطرسبرغ، مما يزيد من التوترات لجميع دول البلطيق والدول الاسكندنافية في المنطقة مع خطر قيام روسيا بقطع أراضيها وإغلاقها. السيطرة على مدخل بحر البلطيق.

يتداول مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، الذي يتتبع قيمة العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، على ارتفاع بعد أن شعرت الأسواق بالفزع بسبب المخاوف الصادرة عن العديد من أعضاء الاحتياطي الفيدرالي في إصدار محضر اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي. كان على مؤشر DXY أن يتخلى عن تلك المكاسب بعد أن قفز مؤشر خدمات مديري المشتريات (PMI) الأوروبي، وبشكل أكثر تحديدًا في ألمانيا، فوق التوقعات وتقدم أكثر فوق 50 إلى 53.9. من المتوقع صدور مؤشرات مديري المشتريات (PMI) الأمريكية في وقت لاحق من هذا الخميس جنبًا إلى جنب مع بعض متتبعي نشاط بنك الاحتياطي الفيدرالي الإقليمي.

يتم تداول الغاز الطبيعي بسعر 3.01 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية في وقت كتابة هذا التقرير.

أخبار الغاز الطبيعي ومحركات السوق: التحرك الروسي هو الخطوة التالية في التصعيد

  • أبلغت النرويج أن انقطاعًا غير مخطط له في مصنع معالجة الغاز كولسنيس تسبب في انقطاع الإمدادات بحوالي 8.6 مليون متر مكعب يوميًا. وذكرت جاسكو أن مدة الانقطاع غير مؤكدة.
  • إن الحكم القضائي الأخير لصالح شركة طاقة أوروبية لم يكشف عنها بإنهاء المدفوعات لشركة غازبروم PJSC، قد يؤدي إلى انتهاء الجزء الأخير من الغاز الروسي المتدفق إلى أوروبا. وهذا يعني بعض المشاكل بالنسبة للنمسا، التي لا تزال تعتمد على هذا التدفق.
  • وأصدرت وزارة الدفاع الروسية، يوم الأربعاء، أوراقًا قيل إنها مستعدة لإعادة رسم الحدود عند بحر البلطيق بالنسبة لكالينينجراد والبحر بالقرب من سان بطرسبرج. وأثارت هذه الخطوة انتقادات من جميع الدول الاسكندنافية ودول البلطيق في المنطقة. ومع إعادة تشكيل الحدود، يمكن لروسيا أن تحاول احتلال جزيرة جوتلاند، بالقرب من الشواطئ السويدية، وبذلك تسيطر على كل المداخل إلى منطقة بحر البلطيق.
  • من المقرر أن تنشر إدارة معلومات الطاقة (EIA) تغييرات تخزين الغاز لهذا الأسبوع. بلغت مستويات التخزين الأسبوع الماضي 70 مليار قدم مكعب، ومن المتوقع أن تصل المخزونات هذا الأسبوع إلى ما يقرب من 84 مليار قدم مكعب.

التحليل الفني للغاز الطبيعي: مرتفع للغاية

من المتوقع أن يصبح الغاز الطبيعي الأفضل أداءً لهذا العام من حيث العوائد اعتبارًا من أدنى مستوى له إلى حيث يتم تداوله هذا الأسبوع. ومع وجود مستوى محوري بالغ الأهمية في المستقبل، فإن السؤال الآن هو ما إذا كان هذا هو الوقت المناسب لجني بعض الأرباح وإعادة الدخول بمجرد استقرار المستوى المحوري بالقرب من 3.07 دولار. إذا أصبحت المخاوف الأخيرة على الجبهة الجيوسياسية مع روسيا حقيقة قريبًا، فمن الممكن إضافة 20٪ أخرى نحو 3.70 دولار بحلول نهاية الصيف.

تم كسر علامة 3.00 دولار كرقم كبير بسهولة يوم الأربعاء. بدأ الآن تفعيل المستوى المحوري بالقرب من 3.07 دولار (أعلى مستوى في 6 مارس 2023) وقد سجل بالفعل مستوى مرتفعًا جديدًا لعام 2024. علاوة على ذلك، هناك مجال للعبور السريع نحو 3.69 دولار في حالة إضافة المزيد من التوترات الجيوسياسية.

وعلى الجانب السلبي، يعمل المتوسط ​​المتحرك البسيط لمدة 200 يوم كدعم أول بالقرب من 2.53 دولار. في حالة فشل منطقة الدعم في الصمود، فإن المستوى المحوري بالقرب من 2.14 دولار أمريكي يجب أن يقوم بالمهمة قبل المتوسط ​​المتحرك البسيط لمدة 55 يومًا و100 يوم والذي يتم تداول كلاهما عند 2.11 دولار.

الغاز الطبيعي: الرسم البياني اليومي

الأسئلة الشائعة حول الغاز الطبيعي

تعد ديناميكيات العرض والطلب عاملاً رئيسياً يؤثر على أسعار الغاز الطبيعي، وتتأثر في حد ذاتها بالنمو الاقتصادي العالمي، والنشاط الصناعي، والنمو السكاني، ومستويات الإنتاج، والمخزونات. يؤثر الطقس على أسعار الغاز الطبيعي لأنه يتم استخدام المزيد من الغاز خلال فصول الشتاء الباردة والصيف الحار للتدفئة والتبريد. تؤثر المنافسة من مصادر الطاقة الأخرى على الأسعار حيث قد يتحول المستهلكون إلى مصادر أرخص. الأحداث الجيوسياسية هي عوامل كما تجسدت في الحرب في أوكرانيا. تؤثر السياسات الحكومية المتعلقة بالاستخراج والنقل والقضايا البيئية أيضًا على الأسعار.

الإصدار الاقتصادي الرئيسي الذي يؤثر على أسعار الغاز الطبيعي هو نشرة المخزون الأسبوعية الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة (EIA)، وهي وكالة حكومية أمريكية تنتج بيانات سوق الغاز الأمريكي. عادة ما تصدر نشرة الغاز الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة يوم الخميس في الساعة 14:30 بتوقيت جرينتش، أي بعد يوم من نشر إدارة معلومات الطاقة لنشرة النفط الأسبوعية. يمكن أن تؤثر البيانات الاقتصادية الصادرة عن كبار مستهلكي الغاز الطبيعي على العرض والطلب، وأكبرها تشمل الصين وألمانيا واليابان. يتم تسعير الغاز الطبيعي وتداوله بشكل أساسي بالدولار الأمريكي، وبالتالي فإن الإصدارات الاقتصادية التي تؤثر على الدولار الأمريكي تعد من العوامل أيضًا.

الدولار الأمريكي هو العملة الاحتياطية في العالم ويتم تسعير معظم السلع الأساسية، بما في ذلك الغاز الطبيعي، وتداولها في الأسواق الدولية بالدولار الأمريكي. على هذا النحو، تعد قيمة الدولار الأمريكي عاملاً في سعر الغاز الطبيعي، لأنه إذا تعزز الدولار فهذا يعني انخفاض الحاجة إلى دولارات لشراء نفس الحجم من الغاز (انخفاض السعر)، والعكس صحيح إذا تعزز الدولار الأمريكي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.