• يضعف البيزو المكسيكي بنسبة 0.50% مقابل الدولار الأمريكي، ردًا على تدفقات الملاذ الآمن العالمية الناجمة عن التوترات في الشرق الأوسط.
  • يشير نائب محافظ بنك بانكسيكو جوناثان هيث إلى استقرار محتمل في أسعار الفائدة، ويتوقع تخفيضات بنسبة 2-4 في اجتماعات السياسة القادمة.
  • يقترح هيث سعر صرف أكثر توازناً عند حوالي 17.00، مما يخفف المخاوف من التقلبات المفرطة في البيزو.

لا يزال البيزو المكسيكي في موقف دفاعي بعد انخفاضه بما يقرب من 5٪ مقابل الدولار الأمريكي خلال الجلسة المسائية لتجار أمريكا الشمالية. وأدت الأنباء التي تفيد بأن إسرائيل هاجمت إيران ردًا على هجوم 13 أبريل إلى هروب جماعي إلى الأصول الآمنة، وهو ما يمثل رياحًا معاكسة للعملة المكسيكية. ومع ذلك، فإن التعليقات المتشددة التي أدلى بها نائب محافظ بنك المكسيك (بانكسيكو) جوناثان هيث، عززت البيزو، والذي على الرغم من ذلك، لا يزال يتداول في المنطقة الحمراء. يتم تداول زوج الدولار الأمريكي/البيزو المكسيكي عند 17.16، مرتفعًا بنسبة 0.50%.

ووفقا لرويترز، هاجمت إسرائيل إيران ردا على هجمات الطائرات بدون طيار في 13 أبريل/نيسان. ووردت أنباء عن وقوع انفجارات في مدينة أصفهان الإيرانية التي تضم قاعدة عسكرية. ومع ذلك، تقلل إيران الآن من مستوى الضرر، ويبدو أنه قد لا يكون هناك رد عسكري.

وفي مقابلة مع رويترز، قال جوناثان هيث، نائب محافظ بنك بانكسيكو، إن أسعار الفائدة ستظل مرتفعة لفترة أطول، مما دفع الأسواق إلى توقع توقف مؤقت في الاجتماع المقبل للبنك المركزي المكسيكي في مايو. ويتوقع تخفيضات من 2 إلى 4، اعتمادًا على البيانات، لقرارات السياسة النقدية الستة المتبقية للمؤسسة.

وأضاف هيث أن سعر صرف الدولار الأمريكي/البيزو المكسيكي عند 16.30 كان “على الأرجح” قويًا للغاية، مما يشير إلى أن “السعر الأكثر استدامة” سيكون بقاء أسعار الدولار الأمريكي/البيزو المكسيكي عند 17.00 تقريبًا. وفيما يتعلق بالانتخابات الأمريكية، قال إن “البيزو يمكن أن يتفاعل بشكل سلبي ولكن ليس بنفس القدر الذي حدث في عام 2016”.

وفي يوم الخميس، قال نائب محافظ بنك المكسيك (بانكسيكو) جاليا بورخا: “لا يزال هناك الكثير مما يتعين القيام به” لخفض التضخم والتحرك نحو هدف بانكسيكو البالغ 3.0%.

وعبر الحدود، تضمنت الأجندة الاقتصادية في الولايات المتحدة خطابًا ألقاه رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو، أوستان جولسبي، الذي تحول إلى موقف أكثر حيادية بعد موقفه الحذر السابق.

الملخص اليومي لمحركات السوق: يتقلب البيزو المكسيكي على الرغم من دعمه لمبيعات التجزئة

  • ارتفعت مبيعات التجزئة في المكسيك بنسبة 0.4% على أساس شهري في فبراير مقارنة بشهر يناير، وبزيادة 3.0% في الاثني عشر شهرًا لنفس الفترة. تحسن هذا الأداء مقارنة بالشهر السابق عندما انخفضت المبيعات بنسبة -0.6% على أساس شهري و-0.8% على أساس سنوي.
  • كشف تقرير أولي صادر عن INEGI أنه بناءً على التقديرات الأولية، من المرجح أن ينمو الاقتصاد المكسيكي بنسبة 2.1٪ على أساس سنوي في مارس.
  • وفي يوم الأربعاء، علق نائب محافظ بنك المكسيك (بانكسيكو)، جوناثان هيث، قائلاً إن الحذر مهم قبل تطبيع السياسة النقدية وسط تضخم ثابت. وأضاف: “الحفاظ على سياسة نقدية مقيدة هو المفتاح لبعض الوقت”.
  • قام صندوق النقد الدولي (IMF) بمراجعة توقعاته للنمو الاقتصادي للمكسيك، حيث خفض توقعات النمو لعام 2024 من 2.7٪ إلى 2.4٪ وتوقعات عام 2025 من 1.5٪ إلى 1.4٪. وأرجع صندوق النقد الدولي التخفيض في توقعاته لعام 2025 إلى التشديد المالي المتوقع من قبل الإدارة الجديدة، والذي من المتوقع أن يعكس التوسع المالي الذي يقود النمو هذا العام. وسيتضمن هذا التراجع تقليص سياسات الإنفاق الحالية.
  • قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو جولسبي أنه من المنطقي الانتظار والحصول على مزيد من الوضوح قبل تخفيف السياسة، مضيفًا أن السياسة النقدية التقييدية الحالية مناسبة.
  • صرح رافائيل بوستيك، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، يوم الخميس، أن البنك المركزي لن يخفض أسعار الفائدة على الأرجح في عام 2024. وردد جون ويليامز من بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك تعليقاته، حيث علق قائلاً إن السياسة النقدية الحالية في وضع جيد، مما يشير إلى عدم التسرع في خفض أسعار الفائدة.
  • تشير البيانات الصادرة عن مجلس شيكاغو للتجارة (CBOT) إلى أن المتداولين يتوقعون أن ينهي سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية عام 2024 عند 4.995%، بانخفاض عن 5% في اليوم السابق.

التحليل الفني: انخفاض البيزو المكسيكي مع استعادة مشتري الدولار الأمريكي/البيزو المكسيكي المتوسط ​​المتحرك البسيط لمدة 200 يوم

بعد التطورات الليلية، تحول زوج الدولار الأمريكي/البيزو المكسيكي إلى الاتجاه الصعودي، مخترقًا المتوسط ​​المتحرك البسيط لمدة 200 يوم (SMA) عند 17.16، وهو مستوى دعم ومقاومة رئيسي. يستخدم المتداولون هذا المستوى كمستوى مقاومة/دعم ديناميكي يصور الاتجاه العام للأصل.

ومع ذلك، فإن مشتري الدولار الأمريكي/البيزو المكسيكي لم يخرجوا بعد من الأزمة. ويجب أن يحققوا إغلاقًا يوميًا فوق قمة 23 يناير عند 17.38، وهو ما سيكشف عن الرقم 17.550. يمكن رؤية المزيد من الاتجاه الصعودي عند منطقة 17.56، أعلى مستويات التأرجح المسجلة في 5 ديسمبر 2023، قبل علامة 18.00.

من ناحية أخرى، إذا انخفض زوج الدولار الأمريكي/البيزو المكسيكي إلى ما دون المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 200 يوم، فابحث عن ارتداد إلى المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 100 يوم عند 17.08. إذا تم تجاوزه، يمكن للبائعين سحب سعر الصرف نحو الرقم 17.00.

الأسئلة الشائعة عن البيزو المكسيكي

البيزو المكسيكي (MXN) هو العملة الأكثر تداولًا بين نظيراتها في أمريكا اللاتينية. وتتحدد قيمته على نطاق واسع من خلال أداء الاقتصاد المكسيكي، وسياسة البنك المركزي في البلاد، وحجم الاستثمار الأجنبي في البلاد وحتى مستويات التحويلات المالية التي يرسلها المكسيكيون الذين يعيشون في الخارج، وخاصة في الولايات المتحدة. يمكن للاتجاهات الجيوسياسية أيضًا أن تحرك البيزو المكسيكي: على سبيل المثال، يُنظر إلى عملية النقل إلى الخارج – أو القرار الذي اتخذته بعض الشركات بنقل القدرة التصنيعية وسلاسل التوريد بالقرب من بلدانها الأصلية – على أنها حافز للعملة المكسيكية حيث تعتبر البلاد مركز التصنيع الرئيسي في القارة الأمريكية. المحفز الآخر للبيزو المكسيكي هو أسعار النفط حيث أن المكسيك مصدر رئيسي لهذه السلعة.

إن الهدف الرئيسي للبنك المركزي المكسيكي، المعروف أيضاً باسم بانكسيكو، يتلخص في الإبقاء على التضخم عند مستويات منخفضة ومستقرة (عند أو قريباً من هدفه بنسبة 3%، وهي النقطة الوسطى في نطاق التسامح الذي يتراوح بين 2% و4%). وتحقيقا لهذه الغاية، يحدد البنك مستوى مناسبا لأسعار الفائدة. فعندما يكون التضخم مرتفعا للغاية، سيحاول بنك بانكسيكو ترويضه عن طريق رفع أسعار الفائدة، مما يجعل اقتراض الأموال أكثر تكلفة بالنسبة للأسر والشركات، وبالتالي تهدئة الطلب والاقتصاد ككل. تعتبر أسعار الفائدة المرتفعة إيجابية بشكل عام بالنسبة للبيزو المكسيكي (MXN) لأنها تؤدي إلى عوائد أعلى، مما يجعل البلاد مكانًا أكثر جاذبية للمستثمرين. على العكس من ذلك، تميل أسعار الفائدة المنخفضة إلى إضعاف البيزو المكسيكي.

تعد إصدارات بيانات الاقتصاد الكلي أساسية لتقييم حالة الاقتصاد ويمكن أن يكون لها تأثير على تقييم البيزو المكسيكي (MXN). إن الاقتصاد المكسيكي القوي، القائم على النمو الاقتصادي المرتفع، وانخفاض البطالة، والثقة العالية، أمر جيد بالنسبة للبيزو المكسيكي. فهو لا يجذب المزيد من الاستثمار الأجنبي فحسب، بل قد يشجع بنك المكسيك (بانكسيكو) على زيادة أسعار الفائدة، خاصة إذا ترافقت هذه القوة مع ارتفاع التضخم. ومع ذلك، إذا كانت البيانات الاقتصادية ضعيفة، فمن المرجح أن تنخفض قيمة البيزو المكسيكي.

وباعتباره عملة من عملات الأسواق الناشئة، يميل البيزو المكسيكي إلى بذل قصارى جهده خلال فترات المخاطرة، أو عندما يرى المستثمرون أن مخاطر السوق الأوسع منخفضة، وبالتالي يكونون حريصين على التعامل مع الاستثمارات التي تحمل مخاطر أعلى. على العكس من ذلك، تميل البيزو المكسيكي إلى الضعف في أوقات اضطرابات السوق أو عدم اليقين الاقتصادي حيث يميل المستثمرون إلى بيع الأصول ذات المخاطر العالية والفرار إلى الملاذات الآمنة الأكثر استقرارًا.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.