• انخفض الين الياباني حيث من المتوقع أن يحافظ بنك اليابان على أسعار الفائدة الحالية يوم الجمعة.
  • وقد أدى استقرار سوق الأسهم اليابانية إلى تقويض الين الياباني.
  • يحافظ الدولار الأمريكي على قوته بسبب انخفاض احتمالات تخفيض أسعار الفائدة الفيدرالية في عام 2024.

انخفض الين الياباني (JPY) لليوم الثالث على التوالي من التداول يوم الثلاثاء. تلقى زوج دولار/ين USD/JPY دعمًا من قوة الدولار الأمريكي (USD) حيث ظل المستثمرون حذرين قبل قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي (الاحتياطي الفيدرالي)، إلى جانب أرقام التضخم الأمريكية لشهر مايو يوم الأربعاء.

واجه الين الياباني صعوبات بعد صدور بيانات متضاربة يوم الاثنين. أظهر الناتج المحلي الإجمالي الياباني السنوي أن الاقتصاد انكمش بأقل من المتوقع في الربع الأول. وفي الوقت نفسه، انكمش الناتج المحلي الإجمالي (على أساس ربع سنوي) في الربع الأول، مطابقًا للبيانات السريعة. بالإضافة إلى ذلك، أدى الأداء المستقر في سوق الأسهم إلى تقويض الين الياباني. يتطلع المستثمرون إلى قرار السياسة النقدية لبنك اليابان يوم الجمعة.

يحافظ مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، الذي يقيس قيمة الدولار الأمريكي (USD) مقابل ست عملات رئيسية، على مكانته بسبب انخفاض احتمال قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض أسعار الفائدة مرتين في عام 2024. أداة CME FedWatch يشير هذا إلى أن احتمال قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بخفض سعر الفائدة في سبتمبر بما لا يقل عن 25 نقطة أساس قد انخفض إلى ما يقرب من 49.0٪، بانخفاض من 59.5٪ في الأسبوع السابق.

محركي السوق في الملخص اليومي: تراجع الين الياباني بسبب سياسة بنك اليابان الحذرة

  • ويتوقع ما يقرب من ثلثي الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع أجرته رويترز يوم الثلاثاء أن بنك اليابان سيختار البدء في تقليص مشترياته الشهرية من السندات في اجتماع السياسة يوم الجمعة. ويمثل هذا القرار خطوة أولية مهمة تهدف إلى التخفيض التدريجي للميزانية العمومية المزدهرة للبنك المركزي. وقال تاكيشي مينامي، كبير الاقتصاديين في معهد نورينتشوكين للأبحاث: “لم يعد هناك أي سبب لمواصلة عمليات الشراء واسعة النطاق للسندات الحكومية حيث تم الحكم على أن ارتفاع الأسعار بنسبة 2٪ في متناول اليد”.
  • ارتفع مؤشر نيكاي 225 يوم الثلاثاء، مسجلاً مكاسبه للجلسة الثانية على التوالي. ويعكس هذا الاتجاه الصعودي الأداء الإيجابي في وول ستريت، حيث دفعت أسهم التكنولوجيا أسواق الأسهم إلى الارتفاع.
  • قال وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي يوم الثلاثاء إنه من المهم مواصلة الجهود لتحقيق النمو الاقتصادي وتحقيق الصحة المالية للحفاظ على الثقة في السياسة المالية للبلاد، بحسب رويترز.
  • يتحرك عائد السندات الحكومية اليابانية لأجل 10 سنوات فوق 1.02% قبيل اجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان يوم الجمعة. ومن المتوقع أن يحافظ البنك المركزي على أسعار الفائدة الحالية، بينما يراقب المتداولون عن كثب أي تخفيض محتمل في مشتريات البنك الشهرية من السندات.
  • يوم الاثنين، انكمش الناتج المحلي الإجمالي السنوي في اليابان بنسبة 1.8٪ في الربع الأول، مقارنة بانخفاض سابق بنسبة 2.0٪. وتجاوزت هذه الأرقام بشكل طفيف توقعات السوق بانخفاض نسبته 1.9%. وفي الوقت نفسه، انكمش الناتج المحلي الإجمالي الياباني بنسبة 0.5%، وهو ما يتماشى مع البيانات الأولية.
  • واقترح رابوبنك في تقريره الأسبوعي أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يخفض أسعار الفائدة في سبتمبر وديسمبر، على الأرجح بسبب تدهور الاقتصاد وليس بسبب التقدم في التضخم. وذلك لأنهم يعتقدون أن الاقتصاد الأمريكي يدخل مرحلة الركود التضخمي مع استمرار التضخم والتباطؤ الاقتصادي الذي من المرجح أن ينتهي إلى ركود معتدل في وقت لاحق من هذا العام.
  • وفقًا لمكتب إحصاءات العمل الأمريكي (BLS) يوم الجمعة، ارتفعت الوظائف غير الزراعية الأمريكية لشهر مايو بمقدار 272000، ارتفاعًا من 165000 في أبريل. ارتفع تضخم الأجور، مقاسًا بمتوسط ​​الأجر في الساعة، بنسبة 4.1% على أساس سنوي في مايو من 4.0% (معدلة من 3.9%) في أبريل، أعلى من توقعات السوق البالغة 3.9%.
  • وفقًا لرويترز، صرح محافظ بنك اليابان (بنك اليابان) كازو أويدا، أثناء حديثه أمام البرلمان يوم الخميس، أن توقعات التضخم ترتفع تدريجيًا لكنها لم تصل بعد إلى 2٪. وقال أويدا: “ما زلنا ندقق في تطورات السوق منذ قرار مارس. وبينما نمضي قدمًا في الخروج من التحفيز النقدي الضخم، فمن المناسب تقليل مشتريات السندات”.

التحليل الفني: يحافظ زوج دولار/ين USD/JPY على مركزه بالقرب من 157.00

ويتداول زوج دولار/ين USD/JPY حول مستوى 157.20 يوم الثلاثاء. يكشف تحليل الرسم البياني اليومي عن ميل صعودي، حيث يتماسك هذا الزوج داخل نموذج قناة صعودية. بالإضافة إلى ذلك، يقع مؤشر القوة النسبية لـ 14 يومًا فوق مستوى 50، مما يشير إلى ميل للزخم الصعودي.

هناك عقبة كبيرة ملحوظة عند المستوى النفسي 158.00. يمكن أن يوفر الاختراق فوق هذا المستوى الدعم، مما قد يوجه زوج دولار/ين USD/JPY نحو محيط الحد العلوي بالقرب من مستوى 158.60. لوحظ المزيد من المقاومة عند 160.32، وهو أعلى مستوى له منذ أكثر من ثلاثين عامًا.

على الجانب السلبي، يبرز الحد السفلي للقناة الصاعدة، عند مستوى 154.90 تقريبًا، كدعم رئيسي، والذي يتزامن مع المتوسط ​​المتحرك الأسي لـ 50 يومًا (EMA) عند 154.86. قد يؤدي الاختراق دون هذا المستوى إلى تكثيف الضغط الهبوطي على زوج دولار/ين USD/JPY، ومن المحتمل أن يوجهه نحو منطقة الدعم الارتدادية حول 152.80.

الدولار الأمريكي/الين الياباني: الرسم البياني اليومي

سعر الين الياباني اليوم

يوضح الجدول أدناه نسبة التغير في الين الياباني (JPY) مقابل العملات الرئيسية المدرجة اليوم. وكان الين الياباني هو الأضعف أمام الجنيه الإسترليني.

دولار أمريكي يورو GBP نذل – وغد دولار أسترالي ين يابانى دولار نيوزيلندي الفرنك السويسري
دولار أمريكي 0.14% -0.01% 0.05% 0.11% 0.13% 0.01% 0.03%
يورو -0.14% -0.16% -0.08% -0.01% 0.00% -0.11% -0.12%
GBP 0.02% 0.18% 0.07% 0.20% 0.15% 0.06% 0.05%
نذل – وغد -0.03% 0.09% -0.06% 0.07% 0.10% -0.01% -0.02%
دولار أسترالي -0.10% 0.02% -0.15% -0.08% 0.01% -0.08% -0.10%
ين يابانى -0.14% 0.01% -0.16% -0.09% 0.01% -0.11% -0.11%
دولار نيوزيلندي -0.01% 0.10% -0.06% 0.01% 0.08% 0.10% -0.01%
الفرنك السويسري -0.03% 0.12% -0.05% 0.02% 0.08% 0.10% 0.00%

تُظهر الخريطة الحرارية النسبة المئوية للتغيرات في العملات الرئيسية مقابل بعضها البعض. يتم اختيار العملة الأساسية من العمود الأيسر، بينما يتم اختيار العملة المقابلة من الصف العلوي. على سبيل المثال، إذا اخترت اليورو من العمود الأيسر وتحركت على طول الخط الأفقي إلى الين الياباني، فإن النسبة المئوية للتغيير المعروضة في المربع ستمثل اليورو (الأساس)/الين الياباني (عرض الأسعار).

الأسئلة الشائعة عن الين الياباني

الين الياباني (JPY) هو أحد العملات الأكثر تداولًا في العالم. يتم تحديد قيمتها على نطاق واسع من خلال أداء الاقتصاد الياباني، ولكن بشكل أكثر تحديدًا من خلال سياسة بنك اليابان، والفرق بين عوائد السندات اليابانية والأمريكية، أو معنويات المخاطرة بين المتداولين، من بين عوامل أخرى.

أحد صلاحيات بنك اليابان هو السيطرة على العملة، لذا فإن تحركاته تعتبر أساسية بالنسبة للين. وقد تدخل بنك اليابان بشكل مباشر في أسواق العملات في بعض الأحيان، بشكل عام لخفض قيمة الين، على الرغم من أنه يمتنع عن القيام بذلك في كثير من الأحيان بسبب المخاوف السياسية لشركائه التجاريين الرئيسيين. وقد تسببت السياسة النقدية المتساهلة للغاية التي يتبعها بنك اليابان حاليًا، والتي تعتمد على تحفيز كبير للاقتصاد، في انخفاض قيمة الين مقابل العملات الرئيسية. وقد تفاقمت هذه العملية في الآونة الأخيرة بسبب تزايد الاختلاف في السياسات بين بنك اليابان والبنوك المركزية الرئيسية الأخرى، التي اختارت زيادة أسعار الفائدة بشكل حاد لمحاربة مستويات التضخم المرتفعة منذ عقود.

وقد أدى موقف بنك اليابان المتمثل في التمسك بالسياسة النقدية المفرطة في التساهل إلى اتساع التباين في السياسات مع البنوك المركزية الأخرى، وخاصة مع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. ويدعم هذا اتساع الفارق بين السندات الأمريكية واليابانية لأجل 10 سنوات، وهو ما يفضل الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني.

غالبًا ما يُنظر إلى الين الياباني على أنه استثمار آمن. وهذا يعني أنه في أوقات ضغوط السوق، من المرجح أن يضع المستثمرون أموالهم في العملة اليابانية بسبب موثوقيتها واستقرارها المفترض. من المحتمل أن تؤدي الأوقات المضطربة إلى تعزيز قيمة الين مقابل العملات الأخرى التي تعتبر أكثر خطورة للاستثمار فيها.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.