• يجذب زوج يورو/استرليني EUR/GBP بعض البائعين إلى منطقة 0.8524 بعد بيانات سوق العمل البريطانية المتفائلة يوم الثلاثاء.
  • انخفض معدل البطالة في منظمة العمل الدولية في المملكة المتحدة إلى 3.8% في ثلاثة أشهر حتى ديسمبر من 4.2% في القراءة السابقة، وهو أفضل من المتوقع.
  • ويراهن المتداولون على تخفيضات أسعار الفائدة من البنك المركزي الأوروبي، ويتوقعون تخفيضات بمقدار 118 نقطة أساس في عام 2024.
  • ومن المقرر صدور مسح ZEW لمنطقة اليورو وألمانيا في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

يواجه زوج اليورو/الجنيه الاسترليني بعض ضغوط البيع خلال ساعات التداول الأوروبية المبكرة يوم الثلاثاء. ويحظى الاتجاه الهبوطي للزوج بدعم من بيانات سوق العمل في المملكة المتحدة التي جاءت أقوى من المتوقع، مما أدى إلى ارتفاع الجنيه البريطاني. وفي وقت النشر، يتم تداول زوج يورو/استرليني EUR/GBP عند 0.8524، بانخفاض 0.08٪ خلال اليوم.

أظهرت أحدث البيانات الصادرة عن مكتب المملكة المتحدة للإحصاءات الوطنية يوم الثلاثاء أن معدل البطالة في منظمة العمل الدولية انخفض إلى 3.8٪ في ثلاثة أشهر حتى ديسمبر من 4.2٪ في القراءة السابقة، أعلى من توقعات السوق البالغة 4.0٪. وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد الأشخاص الذين يطالبون بإعانات البطالة بمقدار 14.1 ألفًا في يناير من زيادة قدرها 5.5 ألفًا في ديسمبر. وجاء تغير التوظيف في المملكة المتحدة عند 72 ألفًا في ديسمبر، مقابل زيادة قدرها 73 ألفًا في نوفمبر.

في أسبوع حافل بالبيانات الاقتصادية في المملكة المتحدة، تشير تقديرات مؤشر أسعار المستهلك لشهر يناير (CPI) إلى زيادة في كل من أسعار الفائدة الرئيسية والأساسية. علاوة على ذلك، تشير التوقعات إلى أن إصدار أرقام نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع في المملكة المتحدة في وقت لاحق من هذا الأسبوع قد يؤكد الركود الفني لاقتصاد المملكة المتحدة في النصف الأخير من العام الماضي.

قلل محافظ بنك إنجلترا (BoE)، أندرو بيلي، من أهمية البيانات القادمة التي توقع بعض الخبراء أنها ستثبت أن المملكة المتحدة كانت في حالة ركود فني في نهاية العام الماضي. وقال بيلي إن أحدث توقعات بنك إنجلترا الجديد تشير إلى “قصة نمو أقوى إلى حد ما” في المستقبل. إذا أظهر التقرير نتيجة أضعف من المتوقع، فقد يؤدي ذلك إلى ممارسة بعض ضغوط البيع على الجنيه الإسترليني ويكون بمثابة رياح خلفية لزوج اليورو/الجنيه الاسترليني.

على جبهة اليورو، صرح عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، فابيو بانيتا، يوم السبت أن وقت عكس موقف السياسة النقدية يقترب بسرعة حيث أن تراجع التضخم يجري على قدم وساق. وأضاف أن التضخم انخفض بسرعة، وأن خفض أسعار الفائدة في وقت متأخر ولكن بقوة قد يسبب تقلبات في السوق. ويتوقع المتداولون تخفيضات بمقدار 118 نقطة أساس في عام 2024 من البنك المركزي الأوروبي، بانخفاض عن 145 نقطة أساس المتوقعة في بداية فبراير.

سوف يركز المشاركون في السوق على مؤشر أسعار المستهلكين (CPI) في المملكة المتحدة ومؤشر أسعار المنتجين (PPI) المقرر صدوره يوم الأربعاء. سيتم إصدار الرقم الأولي لنمو الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة للربع الرابع يوم الخميس، وسيتم نشر تقرير مبيعات التجزئة يوم الجمعة. وفي أجندة اليورو، من المقرر صدور مسح ZEW لمنطقة اليورو وألمانيا يوم الثلاثاء. من المقرر صدور أرقام الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الرابع يوم الأربعاء. سوف يستفيد المتداولون من هذه التقارير ويجدون فرصًا للتداول حول زوج اليورو/الجنيه الاسترليني.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.