• ارتفعت أسعار الذهب يوم الأربعاء وسط ضعف الدولار الأمريكي.
  • ويؤدي نمو الطلب على الذهب والتوترات الجيوسياسية إلى رفع أسعار المعادن الثمينة.
  • قد تقدم بيانات مؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة يوم الأربعاء بعض التلميحات حول مسار السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

حقق سعر الذهب (XAU/USD) مكاسب متواضعة مقابل الدولار الأمريكي الأضعف (USD) يوم الأربعاء. إن الطلب المتزايد على الذهب من الاستثمارات القوية في السوق خارج البورصة (OTC)، والمشتريات المستمرة من البنك المركزي، وتدفقات الملاذ الآمن وسط المخاطر الجيوسياسية في الشرق الأوسط بمثابة رياح خلفية لـ XAU/USD. ومع ذلك، فإن التصريحات المتشددة لمسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك اقتراح رئيس مجلس الإدارة جيروم باول بالإبقاء على أسعار الفائدة مرتفعة لفترة أطول، قد تؤدي إلى انخفاض المعدن الأصفر على المدى القريب.

في وقت لاحق من يوم الأربعاء، سيتم إصدار مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي (CPI) لشهر أبريل، ويمكن أن يقدم نظرة ثاقبة حول توقيت تعديل سعر الفائدة الأولي من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي. كما سيتم نشر مبيعات التجزئة لشهر أبريل، وسيتم توفير نظرة ثاقبة لاتجاهات الإنفاق الاستهلاكي. قد تؤدي بيانات التضخم الأكثر سخونة من المتوقع إلى قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي باتخاذ موقف أكثر عدوانية، مما يعزز العملة الأمريكية ويمارس بعض ضغوط البيع على الذهب المقوم بالدولار الأمريكي.

الملخص اليومي محركات السوق: سعر الذهب يكتسب زخمًا وسط الطلب على الاستثمار في الذهب

  • ارتفع مؤشر أسعار المنتجين الأمريكي بنسبة 2.2% على أساس سنوي في أبريل، مقارنة بزيادة 1.8% في مارس، وهو ما يتوافق مع التوقعات. وقفز مؤشر أسعار المنتجين الأساسي بنسبة 2.4% على أساس سنوي في نفس الفترة، مقارنة بزيادة قدرها 2.1% في مارس. وعلى أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين ومؤشر أسعار المنتجين الأساسي بنسبة 0.5% على أساس شهري في أبريل.
  • قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إن التضخم ينخفض ​​بشكل أبطأ من المتوقع، وقدمت بيانات مؤشر أسعار المنتجين المزيد من المبررات لإبقاء أسعار الفائدة أعلى لفترة أطول. وأضاف باول أنه من المحتمل ألا تكون هناك حاجة لمزيد من رفع أسعار الفائدة.
  • وأشار رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في كانساس سيتي جيفري شميد إلى أن التضخم لا يزال مرتفعا للغاية، وأن البنك المركزي الأمريكي لديه المزيد من العمل للقيام به.
  • من المتوقع أن يتراجع التضخم السنوي لمؤشر أسعار المستهلك (CPI) إلى 3.4٪ في أبريل من 3.5٪ في التقديرات الأولى. ومن المتوقع أن ينخفض ​​التضخم في مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي إلى 3.6% في أبريل من 3.8% سابقًا.
  • من المتوقع أن تنخفض مبيعات التجزئة الأمريكية إلى 0.4% شهريًا في أبريل من 0.7% في القراءة الأولية.
  • تتوقع الأسواق المالية حاليًا احتمالات بنسبة 65٪ تقريبًا لخفض سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في سبتمبر 2024، وفقًا لأداة FedWatch الخاصة ببورصة شيكاغو التجارية.
  • ارتفع الطلب العالمي على الذهب بنسبة 3% ليصل إلى 1238 طناً، مما يجعله أقوى ربع أول منذ عام 2016، وفقاً لتقرير الربع الأول من عام 2024 الصادر عن مجلس الذهب العالمي.

التحليل الفني: سعر الذهب يحمل صورة بناءة

يتم تداول سعر الذهب بشكل إيجابي خلال اليوم. وفقًا للرسم البياني لأربع ساعات، يحتفظ المعدن الأصفر بموقفه الإيجابي دون تغيير حيث يستقر زوج XAU/USD فوق المتوسط ​​المتحرك الأسي الرئيسي لمدة 100 فترة (EMA). يقع مؤشر القوة النسبية على مدى 14 يومًا في المنطقة الصعودية عند 60.70، مما يدل على أن المسار الأقل مقاومة هو الاتجاه الصعودي.

أي شراء لاحق فوق أعلى مستوى سجله في 10 مايو عند 2378 دولارًا يمكن أن يمهد الطريق للارتفاع إلى المقاومة الرئيسية التالية بالقرب من الحاجز النفسي عند 2400 دولار. سيؤدي الاختراق الصعودي الحاسم فوق المستوى المذكور إلى كشف أعلى مستوى على الإطلاق بالقرب من 2432 دولارًا في طريقه إلى الرقم الكامل البالغ 2500 دولار.

على الجانب الآخر، سيظهر مستوى الدعم الرئيسي للذهب عند منطقة 2325 دولارًا – 2330 دولارًا، وهو ما يمثل التقاء الحد الأدنى لقناة الاتجاه الهابط، والمتوسط ​​​​المتحرك لـ 100 فترة، وأدنى سعر المسجل في 13 مايو. سيشهد المستوى انخفاضًا إلى الرقم الكامل البالغ 2300 دولار، يليه أدنى مستوى في 2 مايو عند 2281 دولارًا.

سعر الدولار الامريكي اليوم

يوضح الجدول أدناه نسبة التغير في الدولار الأمريكي (USD) مقابل العملات الرئيسية المدرجة اليوم. وكان الدولار الأمريكي هو الأضعف مقابل الدولار الأسترالي.

دولار أمريكي يورو GBP نذل – وغد دولار أسترالي ين يابانى دولار نيوزيلندي الفرنك السويسري
دولار أمريكي -0.11% -0.10% -0.09% -0.30% -0.06% -0.24% -0.10%
يورو 0.11% 0.01% 0.02% -0.19% 0.05% -0.13% 0.02%
GBP 0.09% -0.01% 0.01% -0.20% 0.03% -0.14% 0.01%
نذل – وغد 0.09% -0.02% 0.00% -0.19% 0.03% -0.16% -0.01%
دولار أسترالي 0.29% 0.19% 0.20% 0.22% 0.23% 0.07% 0.21%
ين يابانى 0.07% -0.04% -0.04% -0.02% -0.24% -0.18% -0.04%
دولار نيوزيلندي 0.23% 0.13% 0.15% 0.14% -0.05% 0.18% 0.15%
الفرنك السويسري 0.09% -0.02% 0.00% 0.01% -0.20% 0.03% -0.15%

تُظهر الخريطة الحرارية النسبة المئوية للتغيرات في العملات الرئيسية مقابل بعضها البعض. يتم اختيار العملة الأساسية من العمود الأيسر، بينما يتم اختيار العملة المقابلة من الصف العلوي. على سبيل المثال، إذا اخترت اليورو من العمود الأيسر وتحركت على طول الخط الأفقي إلى الين الياباني، فإن النسبة المئوية للتغيير المعروضة في المربع ستمثل اليورو (الأساس)/الين الياباني (عرض الأسعار).

الأسئلة الشائعة عن الذهب

لعب الذهب دورًا رئيسيًا في تاريخ البشرية حيث تم استخدامه على نطاق واسع كمخزن للقيمة ووسيلة للتبادل. في الوقت الحالي، وبصرف النظر عن بريقه واستخدامه في المجوهرات، يُنظر إلى المعدن الثمين على نطاق واسع على أنه أصل ملاذ آمن، مما يعني أنه يعتبر استثمارًا جيدًا خلال الأوقات المضطربة. يُنظر إلى الذهب أيضًا على نطاق واسع على أنه أداة تحوط ضد التضخم وضد انخفاض قيمة العملات لأنه لا يعتمد على أي مُصدر أو حكومة محددة.

البنوك المركزية هي أكبر حاملي الذهب. في إطار هدفها لدعم عملاتها في الأوقات المضطربة، تميل البنوك المركزية إلى تنويع احتياطياتها وشراء الذهب لتحسين القوة المتصورة للاقتصاد والعملة. يمكن أن تكون احتياطيات الذهب المرتفعة مصدر ثقة لملاءة الدولة. أضافت البنوك المركزية 1136 طنًا من الذهب بقيمة حوالي 70 مليار دولار إلى احتياطياتها في عام 2022، وفقًا لبيانات مجلس الذهب العالمي. هذه هي أعلى عملية شراء سنوية منذ بدء السجلات. تعمل البنوك المركزية في الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند وتركيا على زيادة احتياطياتها من الذهب بسرعة.

يرتبط الذهب بعلاقة عكسية مع الدولار الأمريكي وسندات الخزانة الأمريكية، وهما أصول احتياطية رئيسية وملاذ آمن. عندما تنخفض قيمة الدولار، يميل الذهب إلى الارتفاع، مما يمكن المستثمرين والبنوك المركزية من تنويع أصولهم في الأوقات المضطربة. ويرتبط الذهب أيضًا عكسيًا بالأصول ذات المخاطر. يميل الارتفاع في سوق الأسهم إلى إضعاف سعر الذهب، في حين أن عمليات البيع في الأسواق الأكثر خطورة تميل إلى تفضيل المعدن الثمين.

يمكن أن يتحرك السعر بسبب مجموعة واسعة من العوامل. يمكن أن يؤدي عدم الاستقرار الجيوسياسي أو المخاوف من الركود العميق إلى ارتفاع سعر الذهب بسرعة بسبب وضعه كملاذ آمن. باعتباره أصلًا أقل عائدًا، يميل الذهب إلى الارتفاع مع انخفاض أسعار الفائدة، في حين أن ارتفاع تكلفة المال عادةً ما يؤثر سلبًا على المعدن الأصفر. ومع ذلك، تعتمد معظم التحركات على كيفية تصرف الدولار الأمريكي (USD) حيث يتم تسعير الأصل بالدولار (XAU/USD). يميل الدولار القوي إلى إبقاء سعر الذهب تحت السيطرة، في حين أن الدولار الأضعف من المرجح أن يدفع أسعار الذهب إلى الارتفاع.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.