• ارتفع تداول الذهب بنسبة 0.07% مع استعداد الأسواق لإصدارات اقتصادية أمريكية مهمة.
  • تجاوز مؤشر NFIB الأمريكي لتفاؤل الأعمال الصغيرة التوقعات، مما يشير إلى المعنويات الاقتصادية القوية.
  • من المتوقع أن يؤثر القرار القادم لمؤشر أسعار المستهلكين واللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، بما في ذلك “مخطط النقاط”، على أسعار الذهب وسط مخاوف مستمرة من التضخم.

ارتفعت أسعار الذهب لليوم الثاني على التوالي وسط قوة الدولار الأمريكي، لكنه لا يزال بالقرب من مستويات مألوفة حيث يستعد المتداولون لصدور بيانات مهمة من الولايات المتحدة. يتواجد متداولو XAU/USD في وضع الانتظار والترقب حيث تبدأ اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) اجتماعها الذي يستمر يومين، والذي سيكشف النقاب عن أحدث قرار للسياسة النقدية يوم الأربعاء. يتم تداول زوج XAU/USD عند 2,311 دولارًا أمريكيًا، مرتفعًا بنسبة 0.07% ودون تغيير تقريبًا.

لا تزال الأجندة الاقتصادية الأمريكية يوم الثلاثاء نادرة مع صدور مؤشر NFIB لتفاؤل الأعمال الصغيرة لشهر مايو، والذي تجاوز التقديرات وبيانات أبريل. من المتوقع أن يظل مؤشر أسعار المستهلك (CPI) ثابتًا يوم الأربعاء بالقرب من أرقام أبريل، مما يشير إلى أن التضخم لا يزال مرتفعًا بشكل عنيد على الرغم من رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بأكثر من 500 نقطة أساس خلال السنوات القليلة الماضية.

بعد مؤشر أسعار المستهلكين، سيصدر بنك الاحتياطي الفيدرالي، بقيادة رئيسه جيروم باول، بيان سياسته النقدية وملخص التوقعات الاقتصادية (SEP)، والذي يتضمن “مخطط النقاط” الشهير الذي يصور “المسار المحتمل” للسياسة النقدية.

وألمح استطلاع أجرته رويترز إلى أن معظم المحللين يتوقعون خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي لأسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في عام 2024. وفي الوقت نفسه، تظهر البيانات الصادرة عن مجلس شيكاغو للتجارة (CBOT) أن العقود الآجلة للأموال الفيدرالية في ديسمبر 2024 تشير إلى أن ويتوقع معظم المتداولين تخفيفًا بمقدار 28 نقطة أساس في نهاية العام.

في غضون ذلك، انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بمقدار ست نقاط أساس إلى 4.41%، وهو ما يمثل رياحًا معاكسة للمعدن الأصفر. ونتيجة لذلك، ارتفع مؤشر DXY، وهو مؤشر الدولار الأمريكي مقابل ست عملات أخرى، بنسبة 0.15% إلى 105.25.

الملخص اليومي لمحركات السوق: يظل سعر الذهب ثابتًا قبيل التضخم الأمريكي وقرار بنك الاحتياطي الفيدرالي

  • الأخبار التي تفيد بأن بنك الشعب الصيني أوقف موجة شراء السبائك التي استمرت 18 شهرًا قد أثرت على المعدن الثمين. وفقًا لـ MarketWatch، “استقرت حيازات بنك الشعب الصيني من المعدن الثمين عند 72.80 مليون أونصة تروي لشهر مايو”.
  • وصل مؤشر NFIB الأمريكي لتفاؤل الأعمال الصغيرة في شهر مايو إلى أعلى مستوى له هذا العام عند 90.5، مرتفعًا من 89.7 في أبريل.
  • علق كبير الاقتصاديين في NFIB بيل دونكلبيرج أن التضخم هو “المشكلة الأكثر أهمية” في العمليات التجارية. ومن المتوقع أن تقوم الشركات بتوظيف المزيد من الأشخاص وفقا للمسح، مضيفا أن التمويل هو أحد أهم مشاكل الأعمال.
  • من المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي لشهر مايو من 0.3% إلى 0.1% شهريًا، ومن المتوقع أن يظل مؤشر أسعار المستهلك الأساسي ثابتًا عند 0.3% شهريًا.
  • وفي الـ 12 شهرًا حتى مايو، من المتوقع أن يظل مؤشر أسعار المستهلكين دون تغيير عند 3.4% مقارنة بشهر أبريل، مع توقع تباطؤ مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي من 3.6% إلى 3.5%.
  • أشارت بيانات الوظائف الأمريكية الأسبوع الماضي إلى أن الاقتصاد الأمريكي لا يزال قوياً، مما يجعل بنك الاحتياطي الفيدرالي أقل مهارة في تخفيف السياسة. ومع ذلك، فإن تقرير التضخم الأقل من المتوقع قد يؤثر على رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي باول وشركائه للاحتفاظ بموقفهم المتمثل في توقع ثلاثة تخفيضات في أسعار الفائدة قرب نهاية العام.
  • وفقًا لأداة CME FedWatch، انخفضت احتمالات خفض سعر الفائدة الفيدرالي في سبتمبر من 50٪ الأسبوع الماضي إلى 46.7٪.

التحليل الفني: سعر الذهب يرتفع ويحوم حول مستوى 2,310 دولار

شكل سعر الذهب نمط الرسم البياني للرأس والكتفين، مما يشير إلى أن المعدن الأصفر يمكن أن يتجه للوصول إلى هدف النمط من 2,160 دولارًا إلى 2,170 دولارًا. ومع ذلك، لا يزال المعدن الذي لا يدر عائدًا منخفضًا عند 2300 دولار، في انتظار محفز جديد، والذي قد يكون قرار السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي.

إذا انخفض زوج الذهب/الدولار XAU/USD إلى ما دون مستوى 2,300 دولار أمريكي، فستكون منطقة الطلب التالية هي أدنى مستوى في 3 مايو عند 2,277 دولارًا أمريكيًا، يليه أعلى مستوى في 21 مارس عند 2,222 دولارًا أمريكيًا. توجد المزيد من الخسائر في الأسفل مع اقتراب خط الدفاع التالي للمشترين من الرقم 2200 دولار.

على العكس من ذلك، إذا قام مشترو الذهب برفع الأسعار فوق 2,350 دولارًا أمريكيًا، فابحثوا عن التماسك في منطقة 2,350 دولارًا أمريكيًا إلى 2,380 دولارًا أمريكيًا.

المؤشر الاقتصادي

مؤشر أسعار المستهلك (شهريا)

يتم قياس الاتجاهات التضخمية أو الانكماشية من خلال جمع دوري لأسعار سلة من السلع والخدمات التمثيلية وتقديم البيانات كمؤشر أسعار المستهلك (CPI). يتم تجميع بيانات مؤشر أسعار المستهلكين على أساس شهري وتصدرها وزارة إحصاءات العمل الأمريكية. ويقارن الرقم الشهري أسعار السلع في الشهر المرجعي بالشهر السابق. ويعد مؤشر أسعار المستهلكين مؤشرا رئيسيا لقياس التضخم والتغيرات في اتجاهات الشراء. بشكل عام، تعتبر القراءة المرتفعة بمثابة صعود للدولار الأمريكي (USD)، في حين تعتبر القراءة المنخفضة بمثابة هبوطية.

اقرأ أكثر.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.