• يركز زوج يورو/دولار EUR/USD على تغيير نطاق مزاده فوق 1.0850 مع انخفاض الدولار الأمريكي.
  • أدى ضعف مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في الولايات المتحدة إلى تحفيز التوقعات بتخفيض أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي في يونيو.
  • وقد أدى نمو التضخم الشهري المرتفع في منطقة اليورو إلى تخفيف التوقعات المبكرة لخفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي.

يهدف زوج يورو/دولار EUR/USD إلى تحويل نطاق التداول فوق مستوى المقاومة الحاسم عند 1.0850. يتعزز زوج العملات الرئيسي مع بقاء الدولار الأمريكي في حالة تراجع وتراجع الآمال في تخفيض أسعار الفائدة المبكرة من البنك المركزي الأوروبي (ECB) بشكل أكبر.

تبدو حركة السوق بشكل عام مضطربة حيث انخفضت العقود الآجلة لمؤشر S&P 500 قليلاً بينما كان أداء العملات الحساسة للمخاطر جيدًا. انخفض مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) إلى 103.80 مع تصاعد التوقعات بخفض سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

تُظهر أداة CME FedWatch احتمالية بنسبة 58% أن تنخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في اجتماع السياسة في يونيو. وكانت التوقعات بخفض سعر الفائدة عند 53% قبل صدور بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM لشهر فبراير والتي صدرت يوم الجمعة.

أفاد ISM أن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي بلغ 47.8، أي أقل من التوقعات عند 49.5 والقراءة السابقة عند 49.1. وذكرت الوكالة أن مؤشر طلبيات المصانع الجديدة انخفض أيضًا بشكل ملحوظ، مما يشير إلى توقف التعافي في مؤشر مديري المشتريات التصنيعي.

للمضي قدمًا، سيركز المشاركون في السوق على شهادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أمام الكونجرس والتي من المتوقع أن يكرر فيها الحاجة إلى الحصول على أدلة مقنعة، والتي ستؤكد أن التضخم يسير على الطريق الصحيح نحو هدف 2٪.

على صعيد منطقة اليورو، أدت بيانات التضخم الأولية التي جاءت أقوى من المتوقع لشهر فبراير إلى تراجع توقعات البنك المركزي الأوروبي بتخفيض أسعار الفائدة مبكرًا. وتعمقت المخاوف من استمرار التضخم مع نمو بيانات التضخم الرئيسية الشهرية بقوة بنسبة 0.6% و0.7% على التوالي.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.