تواجه أم في ولاية ميزوري الأمريكية، اتهامات بـ«تعريض رفاهية طفل للخطر»، بعد أن عثر على طفلتها الرضيعة ميتة حرقاً داخل منزلها.

وذكر تقرير لصحيفة «ديلي مايل»، أن الحادثة التي وقعت في مدينة كانساس اُتهمت فيها الأم ماريا توماس (26 عاماً)، بتعمد الإضرار بسلامة طفلة تبلغ من العمر شهراً واحداً.

ونقلت الصحيفة، عن أحد معارف السيدة قوله إن «ماريا تعاني من مشكلات عقلية حسبما أعرف، لم يكن لها عقل بالغ وكانت تفكر مثل الأطفال».

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.