رعى أمير منطقة تبوك رئيس مجلس أمناء جامعة فهد بن سلطان الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، بحضور نائب أمير منطقة تبوك الأمير خالد بن سعود بن عبدالله الفيصل بن عبدالعزيز، مساء أمس، حفل تخريج الدفعة الـ16 لحملة البكالوريوس، والدفعة الـ11 لحملة الماجستير، من طلاب وطالبات جامعة فهد بن سلطان البالغ عددهم أكثر من 400 خريج وخريجة، بمقر الجامعة.

وكان في استقباله لدى وصوله مقر الحفل نائب رئيس مجلس الأمناء صبيح بن طاهر المصري، ورئيس الجامعة الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان، وأمناء مجلس الجامعة.

بعد ذلك بدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم مسيرة الخريجين والخريجات، عقب ذلك ألقيت كلمة الخريجين ألقتها نيابة عنهم الخريجتان الجوهرة بنت سعد نجدي وأروى بنت محمد العطوي أكدتا من خلالها أن التخرج ليس الغاية وإنما بداية لتكريس ما تعلموه ليكون واقعاً يرتقي بهم لرؤية هذا الوطن ومواصلة تحقيق الأهداف والطموحات، معربتين نيابةً عن زملائهما الخريجين والخريجات عن شكرهم وعرفانهم لأمير منطقة تبوك لمشاركتهم فرحتهم الذي قدم الكثير لهذه المنطقة ولأبنائها حباً ووفاءً.

ثم ألقى رئيس الجامعة الدكتور محمد اللحيدان كلمة قدم فيها شكره وامتنانه لأمير منطقة تبوك على تشريفه الحفل ومشاركة أبنائه الخريجين فرحتهم، مطلقاً على هذه الدفعة من الخريجين والخريجات مسمى «دفعة فهد بن سلطان» كما شكر أولياء الأمور على دعمهم وتشجيعهم لأبنائهم ولأعضاء هيئة التدريس بالجامعة على عطائهم، متمنياً للخريجين والخريجات التوفيق والنجاح في حياتهم المستقبلية، مشير إلى أن الجامعة خطت خطوات حثيثة منذ 20 عاماً في تطوير وتنويع برامجها الدراسية وتعزيز شراكتها مع القطاع العام والخاص في منطقة تبوك وخارجها في مجال التعليم والتدريب والأبحاث والخدمة المجتمعية، بما يعزز من قيمة الجامعة التنافسية ويخدم المجتمع واحتياجات سوق العمل، إيماناً من الجامعة بدورها المحوري في مواكبة النهضة الشاملة التي تعم المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين.

ثم شاهد أمير تبوك والحضور عرضاً مرئياً بمناسبة مرور 20 عاماً على تأسيس الجامعة، بعد ذلك سلم الأمير فهد بن سلطان وثائق التخرج لممثلي الأقسام من الخريجين والخريجات الأوائل.

وفي ختام الحفل القى أمير تبوك كلمة أكد من خلالها أن «هذه الليالي ليالي الحصاد والتخرج هي أسعد الليالي لي في عملي هنا، وإن كان لي شيء أفتخر فيه وأسعد فيه فهو مثل هذه الليالي التي أحضرها لتخريج أبنائي وبناتي»، مقدماً الشكر للقائمين والداعمين لهذا الصرح العلمي الكبير وعلى رأسهم نائب رئيس مجلس الأمناء صبيح بن طاهر المصري الذي كان له الفضل بعد الله في ما وصلت اليه الجامعة من تميز، مثنياً على دور الرئيس التنفيذي لشركة نيوم المهندس نظمي النصر، وإسهامات شركة نيوم في ابتعاث خريجي وخريجات الجامعة لمختلف الدول.

وقال الأمير فهد بن سلطان: يجب علينا شكر الله سبحانه وتعالى على ما نحن به من نعم أتت بفضل من الله ثم بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد، مختتماً كلمته بتقديم التهنئة للخريجين والخريجات، متمنياً لهم التوفيق في حياتهم العملية.

حضر الحفل وكيل إمارة منطقة تبوك محمد بن عبدالله الحقباني، والرئيس التنفيذي لشركة نيوم المهندس نظمي النصر، ومديرو الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية بالمنطقة، وجمع من أولياء أمور الخريجين والخريجات.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.