قال الجيش الإسرائيلي إن قوة تابعة له تعرّضت لإطلاق نار قرب مستوطنة كريات أربع جنوبي الضفة الغربية، فيما شيّع أهالي جنين شهيدا قضى متأثرا بجروح أصيب بها عقب اقتحام الاحتلال الحي الشرقي لمدينة جنين.

وأضاف جيش الاحتلال اليوم الثلاثاء أن قواته ردّت على مصدر إطلاق النار، وتقوم بعمليات تمشيط قرب مستوطنة كريات أربع.

ولم يعرف حتى الساعة الجهة التي أطلقت النار على القوة الإسرائيلية.

وفي مدينة جنين شمالي الضفة، ردد مشيّعون -وسط إطلاق نار من مقاومين- هتافات غاضبة تندد بجريمة قتل قوات الاحتلال أمس الاثنين الشهيد أشرف إبراهيم، وتطالبهم بالرد والانتقام.

والشهيد إبراهيم أسير محرر وضابط برتبة عقيد في جهاز المخابرات العامة الفلسطينية.

ونعت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح الشهيد، قائلة إنه كان من أعضائها، وأضافت الكتائب أن أشرف إبراهيم استشهد “وهو يتصدى لعدوان واقتحام الاحتلال لمدينة جنين”.

في المقابل، ذكر جيش الاحتلال أن قواته تعرّضت لإطلاق نيران كثيف من فلسطينيين خلال سعيها لاعتقال مشتبه بهم في جنين، وأنها ردت بإطلاق النار على المصدر.

وهدمت قوات الاحتلال منزلا لفلسطيني قيد الإنشاء في قرية “أرطاس” جنوبي بيت لحم (جنوب الضفة)، بحجة البناء دون ترخيص في المنطقة “ج”، كما هدمت قوات الاحتلال منزلا آخر في منطقة “سما أريحا”، بحجة البناء دون ترخيص أيضا.

مستوطنة حومش

وفي سياق آخر، قال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، للجزيرة، إن عددا من المستوطنين تسللوا من أراضي مستوطنة حومش شمالي نابلس، وأحرقوا عددا من الأشجار داخل مقبرة البلدة التي تشهد اعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أمس الاثنين أن عددا من المستوطنين شرعوا في وضع كرفانات في بؤرة مستوطنة “حومش”، التي سبق أن أخلاها جيش الاحتلال عام 2005.

وكان البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) ألغى في مارس/آذار الماضي جزءا من قانون يمنع المستوطنين من الإقامة في مناطق بالضفة الغربية، كانت الحكومة الإسرائيلية قد أخلتها عام 2005.

مناورات شاملة

وأطلق الجيش الإسرائيلي -أمس الاثنين- مناورات شاملة تحاكي حربا متعددة الجبهات، تشمل جبهة لبنان وسوريا وغزة والضفة الغربية.

وقال الناطق العسكري الإسرائيلي إن التدريبات ستستمر أسبوعين، وتشارك فيها أذرع الجيش كافة، البرية والجوية والبحرية، كما ستشمل تدريبات تحاكي إدارة عمليات الجيش من قبل هيئة الأركان العامة.

وسيجري خلال المناورات التدرب على عمليات دفاعية وهجومية، في إطار حرب متعددة الأطراف، كما سيجري فحص جاهزية الجيش ومستوى التنسيق بين وحداته.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، قالت وزارة الدفاع الإسرائيلية -في بيان- إنها أجرت تجارب لمنظومة “القبة الحديدية البحرية”، تحاكي تهديدات حالية ومستقبلية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.