أعلن الأردن، مساء الثلاثاء، أن الشخص الذي تتحدث وسائل الإعلام عن مقتله بعد التسلل من أراضي المملكة إلى إسرائيل “ليس مواطنا”.

وأفاد الجيش الأردني، في بيان مقتضب نشره عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، بأن “ما يجري تداوله في وسائل الإعلام حول مقتل متسلل بعد اجتيازه الحدود الأردنية إلى الغرب يعود لشخص من جنسية غير أردنية”، دون أن يقدم أي تفاصيل أخرى.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، قالت قناة “كان” التابعة لهيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن “رجلاً شوهد بعد ظهر اليوم (الثلاثاء)، وهو يحاول عبور السياج الحدودي مع الأردن”، دون الكشف عن جنسيته.

وأشارت القناة إلى أن “قوة إسرائيلية كانت هناك، نفذت بحق ذلك الشخص إجراء اعتقال مشتبه (الذي يشمل إطلاق نار في الهواء أو تجاه الهدف بشكل مباشر)، وتم تحييده”.

وعادة ما تستخدم إسرائيل كلمة “تحييد” للإشارة إلى إطلاق قوات الجيش أو الشرطة النار بغرض القتل.

ومنذ بدء إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة الفلسطيني عقب عملية طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، شهد الأردن العديد من التظاهرات المنددة بالعدوان الإسرائيلي.

وفي مارس/آذار الماضي أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، أنها تتابع أنباء تداولتها وسائل إعلام إسرائيلية، تفيد باعتقال مسلحيْن في قرية فصايل الفلسطينية، بعد اجتيازهما حدود المملكة باتجاه الأراضي الفلسطينية.

ويرتبط الأردن وإسرائيل بمعاهدة سلام منذ عام 1994.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.