اتهمت الأمم المتحدة اليوم (الإثنين) إسرائيل بقصف مركبة لفريقها الأممي أثناء توجههم إلى المستشفى الأوروبي في رفح، ما أسفر عن مقتل أحد موظفيها وإصابة آخر، مؤكدة أن الموظفين يعملان في إدارة السلامة والأمن التابعة لها.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن حزنه وإدانته لهذا الهجوم، داعياً إلى إجراء تحقيق كامل، ووقف إطلاق النار لأسباب إنسانية في غزة.

وكان المكتب الإعلامي في غزة أعلن في وقت سابق مقتل موظف أجنبي في الأمم المتحدة وإصابة آخر في قصف استهدف مركبتهما التي كانت تحمل علم الأمم المتحدة، معرباً عن إدانته لجرائم إسرائيل المتواصلة بحق الفلسطينيين والطواقم الأجنبية العاملة في قطاع غزة.

في غضون ذلك، قالت وزارة الصحة في غزة إن إسرائيل ارتكبت 7 مجازر في القطاع راح ضحيتها 57 شهيداً و82 مصابا خلال 24 ساعة، مؤكدة أن عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي ارتفع إلى 35,091 شهيداً و78,827 جريحاً.

ميدانياً، توغلت القوات الإسرائيلية اليوم بعمق وسط الأنقاض في شمال قطاع غزة، بينما تقدمت دبابات وقوات أخرى في جنوب القطاع عبر طريق سريع يؤدي إلى رفح ما تسبب في إغلاق نقطة عبور رئيسية للمساعدات.

وحذرت منظمات إغاثية من تفاقم الوضع المتردي بالفعل في قطاع غزة، مؤكدة أن العمليات الإسرائيلية تسببت في إجبار الكثير من العائلات على الفرار وسط الركام وقذائف الدبابات التي تسقط في وسط المخيم.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.