نفى مهند عجبنا، الوزير المفوض القائم بأعمال السفير السوداني في السعودية، انسحاب وفد الجيش السوداني من المفاوضات، مؤكداً أنه علق مشاركته فقط.

وأكد أن وفد التفاوض عن الجيش السوداني مازال موجودًا في جدة، حيث تُبذل حاليًا جهود ووساطات من قبل مُيسري عملية التفاوض من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة لاستئناف التفاوض، لافتا إلى أن وفد الجيش السوداني يشترط تنفيذ قوات الدعم السريع بنود اتفاق الهدنة كاملة لاستئناف المفاوضات.


وقال القائم بأعمال السفارة السودانية في المملكة، إن تعليق وفد الجيش مشاركته في عملية التفاوض جاء لتسجيل موقف احتجاجي على تكرار الانتهاكات للبند الخاص بالانسحاب من المستشفيات والمرافق الحكومية والمنشآت المدنية.

وبينما أكد عجبنا التزام الجيش السوداني بالهدنة فإنه شدد على أن هذا الالتزام لا يمنع قوات الجيش من الرد على انتهاكات الدعم السريع.

وفي السياق، وصف المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي في البيت الأبيض، جون كيربي، انسحاب أحد أطراف الصراع في السودان من مفاوضات الهدنة بالأمر المؤسف.

وأضاف جون كيربي، القتال في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، يجب أن يتوقف، والمساعدات يجب أن تصل.

وفي السياق، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن الأمر متروك لمجلس الأمن ليقرر ما إذا كان يؤيد استمرار البعثة الأممية في السودان لفترة أخرى أو ما إذا كان قد حان الوقت لإنهاء عملها. غوتيريش أضاف في بيان أنه أكد لمجلس الأمن مجددا ثقته الكاملة في الممثل الخاص للأمين العام إلى السودان فولكر بيرتيس.

وكان غوتيريش قال يوم الجمعة الماضي، إنه يشعر بالصدمة إزاء طلب رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان استبدال المبعوث الأممي بيرتس.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.