قالت وكالة أمبري لأمن الملاحة البحرية إن ناقلة بضائع مملوكة لشركة يونانية وترفع علم جزر مارشال أبلغت عن رصد مقذوف قربها شمال شرقي خور عنجر في جيبوتي وعلى بعد 40 ميلا بحريا إلى جنوب غربي ميناء المخا اليمني.

وأضافت وكالة أمبري أنها تلقت معلومات تفيد بأن الناقلة تعرضت للاستهداف بالصواريخ في حادثتين منفصلتين خلال عشرين دقيقة.

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أعلنت في ساعات الصباح الباكر من اليوم الاثنين أنها تلقت تقريرا عن حادث تعرضت له سفينة على بعد 40 ميلا بحريا جنوبي مدينة المخا في اليمن.

وبحسب المذكرة الاستشارية المحدثة التي أصدرتها الهيئة، فإن السفينة أبلغت عن تعرضها لهجوم بصاروخين، لكن الطاقم في حالة جيدة والسفينة تتجه حاليا إلى الميناء التالي لها.

وقد أعلن الناطق العسكري باسم الحوثيين استهداف سفينة ستار أيريس الأميركية بالبحر الأحمر بصواريخ، وقال إن الهجوم حقق إصابات مباشرة.

وجدد الناطق العسكري تأكيده استمرار الحوثيين عملياتهم ضد السفن الإسرائيلية حتى إيقاف العدوان على غزة.

وتعرضت سفن عديدة في الآونة الأخيرة لهجمات قبالة سواحل اليمن في جنوب البحر الأحمر، مما أدى إلى تجنب العديد من الشركات استخدام ممر البحر الأحمر، واختيار طرق بديلة أطول وأكثر تكلفة حول أفريقيا.

ويأتي ذلك في سياق التصعيد الذي شهدته المنطقة بعد العدوان الإسرائيلي في قطاع غزة منذ أكثر من 4 أشهر.

وفي الثاني من فبراير/شباط الحالي، أفادت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية بمعرفتها عن زيادة النشاط لمسيرات في نطاق 30 ميلا بحريا غرب مدينة الحديدة في اليمن.

ومنذ بداية ديسمبر/كانون الأول الماضي، تبنت جماعة الحوثيين استهداف 20 سفينة في مناطق البحر الأحمر ومضيق باب المندب، باستخدام الصواريخ والطائرات المسيرة، كجزء من إجراءاتها لمنع السفن الإسرائيلية أو المتجهة إلى موانئ إسرائيل من المرور.

ومن جانبها، شنت القوات الأميركية والبريطانية 3 موجات من الضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير/كانون الثاني الماضي. وتقوم القوات الأميركية بمفردها بين الحين والآخر بضرب الصواريخ التي يقال إنها معدة للإطلاق.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.