وصف الإعلام الإسرائيلي الهجوم الذي نفذه «حزب الله» اليوم (الأربعاء) في عرب العرامشة (الجليل المحتل) بأنه حادث خطير جداً وناتج عن إصابة دقيقة لمسيّرة عرف «حزب الله» إلى أين يرسلها، بعد أن استهدف مقرّ قيادة سريّة استطلاع إسرائيلية، ما أدى إلى إصابة 18 شخصاً.

وكشفت المعلومات أن الطائرة التي انفجرت في عرب العرامشة هي مسيّرة إيرانية الصنع من نوع «أبابيل – ت».

وقالت القناة 12 العبرية إن هناك أمرين أساسيين يجب أن نضعهما نصب أعيننا في ضوء النتائج الصعبة لهجوم «حزب الله» اليوم في عرب العرامشة، الأول أن «حزب الله» يتعلم من الحوادث السابقة، فمن استمرار القتال في الشمال، يُدخل الحزب للمعركة أدوات جديدة ويجربها، وهذا يترجم بالقذائف الثقيلة الوزن من نوع «بركان» التي تزن عشرات الكيلوغرامات من المواد المتفجرة، وقد رأينا استخدامها ضد قواعد الجيش الإسرائيلي.

ولفت إلى أن الأمر الثاني هو ما يسمى الجرأة النارية، أي الدمج بين عدة أنواع من الأسلحة نحو نقطة معينة في آنٍ واحد للتغلب على الوسائل الدفاعية قدر الإمكان وتحقيق إصابات دقيقة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.