أدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب لولاية رئاسية جديدة تبدأ غدا الأربعاء، وتمتد إلى 6 سنوات. وذلك بعد مرور نحو 3 شهور على إعلان فوزه  بنسبة 89.6% في انتخابات جرت أواخر العام الماضي ولم تشهد منافسة حقيقية.

وبعد أن افتتح رئيس البرلمان المصري جلسة المجلس بتلاوة قرار الهيئة الوطنية للانتخابات بفوز السيسي في السباق الرئاسي الماضي، تلا السيسي نص اليمين لولاية حكمه الثالثة في مصر أمام الحاضرين في المقر الجديد لمجلس النواب بالعاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة للمرة الأولى هناك.

وأدى السيسي اليمين، وفقا لنص المادة 144 من الدستور المصري، التي تنص على أن يؤدي رئيس الجمهورية اليمين الدستورية قبل أن يتولى مهام منصبه، أمام مجلس النواب.

ونص اليمين الدستورية هو”أقسم بالله العظيم أن أحافظ مخلصا على النظام الجمهوري، وأن أحترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال الوطن ووحدة وسلامة أراضيه”.

وفاز الرئيس المصري، في انتخابات 2024، التي أجريت في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بولاية تستمر حتى 2030، بقرابة 40 مليون صوت تمثل 89.6 بالمئة، وكانت أعلى نسبة مشاركة وتصويت في تاريخ الاستحقاقات الانتخابية في مصر وفق البيانات الرسمية آنذاك.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.