أدانت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية مارغريت هاريس، يوم الثلاثاء، الغارة الجوية الإسرائيلية التي أسفرت عن مقتل سبعة من عمال الإغاثة في المطبخ المركزي العالمي، مما دفع المنظمة إلى تعليق تسليم المساعدات الغذائية إلى غزة.

اعلان

وقالت هاريس: “لقد كانت هذه مهمة متفق عليها مع هذا الفريق، ولم يتم “التعارض عليها”. وتعني هذه العبارة أن كلا الجانبين يعرفان أنهما قادمان، وقد وافق الطرفان. كانت السيارة متمايزة بشكل جيد، وكان من الواضح جدًا أنها كانت المطبخ المركزي العالمي. الآن هذا ما حدث.

وذكرت هاريس بالمئات من العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين قتلوا أثناء قيامهم بعملهم، بالاضافة إلى سائقي سيارات الإسعاف، وبالطبع المدنيين، زمن بينهم أكثر من 13 ألف منهم من الأطفال”.

وكانت المجموعة التي تم استهدافها، تقوم بإيصال الغذاء إلى الفلسطينيين في غزة الذين يواجهون الجوع على نطاق واسع، وكانت رائدة في المبادرات التي تم إطلاقها مؤخرًا لتوصيل المساعدات عن طريق البحر من قبرص.

ومن المرجح أن يؤدي غيابها، حتى لو مؤقتاً، إلى تضاعف معاناة في غزة التي مزقتها الحرب، وسط تحذير أممي من مجاعة وشيكة.

وبعد ساعات الغارة الإسرائيلية المدمرة الثانية على مستشفى الشفاء، قالت الدكتورة مارغريت هاريس للصحفيين في جنيف إن مديري المستشفى قالوا إن المنشأة الصحية “اختفت”.

وتابعت أن المستشفى “لم يعد قادراً على العمل بأي شكل”.

المصادر الإضافية • أ ب

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.