• مشاريع البنى التحتية احتلت 32.3% في مشاريع برنامج العمل الحكومي وهي نسبة أكبر من الثلث
  • حسن كمال: الورشة تناقش مراقبة صحة وسلامة الهياكل الخرسانية للبنى التحتية ومقاومتها للزلازل

عاطف رمضان

أعربت وزيرة الأشغال العامة ووزيرة الدولة للشؤون البلدية د.نورة المشعان عن أملها في إنجاز عملية اصلاح الطرق بأسرع وقت ممكن، معتبرة انها الأكثر مساسا بالحياة اليومية للمواطن، مشيرة إلى أنها على ثقة تامة بأن الوعي المجتمعي سيسهم في انجاز هذه المهمة بالتعاون مع أجهزة وزارة الأشغال العامة.

جاء ذلك خلال كلمة ألقتها الوزيرة المشعان في حفل افتتاح الورشة الدولية التاسعة لصحة وسلامة الهياكل الانشائية CHSM-9 والتي أقيمت برعايتها وتنظيم جمعية المهندسين بالشراكة مع جمعية مراقبة صحة وسلامة الهياكل المدنية SCSHM بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي. وأضافت الوزيرة المشعان: نتطلع إلى التطوير السريع في الدورة المستندية والمؤسساتية لمواكبة متطلبات تنفيذ مشاريعنا بالجودة المطلوبة وكفاءة التشغيل والصيانة وتوفير كوادر وطنية مؤهلة وقادرة على إدارة مرافقنا وتنفيذ مشاريعنا. ولفتت إلى ان رعايتها لهذه الورشة تعكس اهتماما رسميا بالفعاليات العلمية والشراكات المهنية مع مؤسسة المجتمع المدني غير الربحية الهادفة إلى دعم تحقيق برنامج عمل الحكومة ويعكس رؤية العهد الجديد بتحقيق التنمية والاستدامة في مشاريعنا. ومضت قائلة: سنتعاون في تنفيذ ما يمكن من التوصيات لتحقيق فعالية أكبر لمراقبة منشآتنا المدنية على وجه الخصوص. وأشارت إلى أن مشاريع البنية التحتية في مشاريع برنامج العمل الحكومي احتلت نسبة 32.36% من هذه المشاريع وهي نسبة أكبر من الثلث، مؤكدة ان هذا يعتبر تحديا كبيرا نعمل وبكل قوة لإنجازه وفق أحدث المعايير الهندسية والفنية واستخدام التكنولوجيا الحديثة في كل هذه المجالات. وزادت: الانجاز انطلق وأصبحنا على مقربة كبيرة وتواصل مستمر مع كل المواطنين فانطلقنا ومن دون أي تأخير في عملية اصلاح الطرق.

وقالت الوزيرة المشعان في تصريح لـ «الأنباء» على هامش حفل افتتاح الورشة: أتمنى الاستفادة من الورش والأوراق العلمية التي سيتم مناقشتها خلال الورشة لإيجاد حلول للمشكلات التي تواجهنا في الكويت.

جمعية المهندسين

وانطلقت الورشة بكلمة لرئيس جمعية المهندسين م.فيصل العتل أكد فيها وجود حالة من الجفاء بين المجتمع المدني وعدد من الجهات الحكومية، مشيرا إلى أن البرامج الحكومية الطموحة والمتطلعة إلى واقع اقتصادي جديد، تحتاج إلى تكاتف مجتمعي، وسد جميع الثغرات غير التعاون السياسي بين السلطتين التنفيذية والتشريعية والجهات الرقابية بالدولة.

وأضاف العتل: لابد من إغلاق بؤر الفساد ومكافحته بقوة ومحاسبة المقصر ومكافأة المجتهد، موضحا انه عندما تمس هذه البرامج الحكومية المستوى المعيشي للمواطنين تزداد الحاجة إلى التوعية بالمردود المتوقع على المجتمع والدولة وعلى المواطن نفسه، مشيرا إلى أن الجمعية تقدم مبادراتها للحكومة من دون أي كلفة مالية على الدولة.

بدوره، ألقى نائب رئيس اللجنة المنظمة للورشة ورئيس اللجنة الفنية بالمجلس البلدي د.حسن كمال كلمة قال فيها إن الورشة تناقش التطورات التقنية للتعرف على التحديات في تطبيقات مراقبة صحة وسلامة الهياكل الخرسانية للبنى التحتية ومقاومتها للزلازل، مضيفا أننا سنطلع على تصاميم وتطبيقات مراقبة الصحة الإنشائية الداعمة لمرونة أنظمة البنية التحتية وتطبيقات الكود الزلزالي في المناطق منخفضة التعرض للزلازل.

من ناحيته، قال رئيس جمعية مراقبة الصحة الهيكلية المدنية بكندا د.فيرنر لينهارت: إن التعاون بين المهندسين بالكويت والجمعية سيفتح آفاقا رحبة لتطوير مراقبة صحة وسلامة المباني لمقاومة الزلازل، لافتا إلى أن الجمعية تضم أكثر من 12 ألف باحث حول العالم وتعمل في مختلف القارات.

وأشار لينهارت إلى أننا بصدد افتتاح مقر لنا بالكويت بالتعاون مع جمعية المهندسين الكويتية، مشيرا إلى أنه سيكون أول مكتب بالمنطقة وأننا نتطلع إلى مزيد من التعاون ونقل الخبرات التقنية لكوادر هندسية قادرة على معالجة الأوضاع المحلية بمجتمعاتها.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.