أمرت محكمة عسكرية روسية يوم الخميس، باحتجاز فاديم شامارين، نائب رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، وهو الاعتقال الأحدث لعسكريين رفيعي المستوى في وزارة الدفاع.

اعلان

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم الخميس، إن هذه الموجة من الاعتقالات لا تعني وجود حملة ضد الجيش.

وأضاف في تصريحات صحفية: “أن مكافحة الفساد عمل مستمر. هذه ليست حملة، إنها عمل متواصل باستمرار. وهذا جزء لا يتجزأ من أنشطة وكالات إنفاذ القانون لدينا”.

واعتقال فاديم شاماريان هو الأحدث في سلسلة من الاعتقالات المتعلقة بالرشوة لمسؤولين عسكريين.

وهذا الأسبوع ألقي القبض كذلك على الميجور جنرال إيفان بوبوف، القائد الأعلى السابق لما يسمى “العملية العسكرية الخاصة” الروسية في أوكرانيا، بتهم الرشوة.

وفي إبريل/نيسان، أُلقي القبض على نائب وزير الدفاع تيمور إيفانوف.

وكان إيفانوف صديقًا مقربًا لسيرغي شويغو، الذي أقاله الرئيس فلاديمير بوتين من منصب وزير الدفاع بعد وقت قصير من بدء بوتين فترة ولايته الخامسة.

وتم اعتقال اللفتنانت جنرال يوري كوزنتسوف، رئيس إدارة شؤون الموظفين بوزارة الدفاع، بعد يومين من استبدال شويغو.

المصادر الإضافية • أ ب

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.