رجح وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن تحدث مساعدات واشنطن العسكرية إلى كييف «فرقاً حقيقياً» في أرض المعركة. وقال بلينكن للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في بداية اجتماعهما في كييف، اليوم (الثلاثاء)، إن المساعدة في طريقها الآن وستحدث فرقاً حقيقياً ضد القوات الروسية في ساحة المعركة، بحسب ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس».

ونوه زيلينسكي بالمساعدات الأمريكية المهمة، مؤكداً أن أكبر عجز تواجهه البلاد هو في الدفاعات الجوية، وأبلغ بلينكن بأن أوكرانيا بحاجة إلى بطاريتي دفاع جوي لمنطقة خاركيف، شمال شرقي البلاد قرب الحدود مع روسيا، فوراً، بحسب رويترز.

ووصل بلينكن الذي يقوم برابع زيارة له، صباح الثلاثاء إلى كييف في زيارة غير معلنة ترمي إلى طمأنة الأوكرانيين بشأن استمرار دعم الولايات المتحدة لبلادهم وإمدادهم بالأسلحة في وقت تشن روسيا هجوماً على خاركيف، ثانية كبرى المدن الأوكرانية.

وأقل قطار ليلي آتياً من بولندا بلينكن إلى كييف، وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية: إن هذه الرحلة تهدف أولاً إلى إرسال إشارة قوية لطمأنة الأوكرانيين الذين من الواضح أنهم في وضع صعب للغاية، سواء بسبب تكثيف القتال على الجبهة الشرقية، أو لأن الروس يقومون الآن بتوسيع هجماتهم عبر الحدود إلى خاركيف.

وتجيء هذه الزيارة غير المعلنة بعد أسابيع من إقرار الكونغرس بعد طول تأخير، حزمة مساعدات ضخمة لأوكرانيا بقيمة 61 مليار دولار. وأفرجت الولايات المتحدة عن حوالى 1.4 مليار دولار من المساعدات العسكرية من مخزوناتها، خصوصاً منظومات باتريوت وNASAMS للدفاع الجوي التي تحتاج أوكرانيا إليها بشدة لمواجهة الروس، إضافة إلى ذخائر مدفعية.

وتشن روسيا هجوماً مفاجئاً منذ يوم (الجمعة)، على منطقة خاركيف، محققة نجاحات تكتيكية، بحسب ما أعلنت هيئة الأركان العامة الأوكرانية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.