أعلن سلاح الجو الفنلندي أن تدريبات واسعة النطاق تشمل نحو 150 طائرة مقاتلة من دول غربية -بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا- بدأت اليوم الاثنين في فنلندا والسويد والنرويج؛ في هذه الدول المجاورة لروسيا.

وتستمر هذه المناورات نحو أسبوعين، حسب هلسنكي العضو الجديد في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، والتي تدير العملية التي أطلق عليها “تحدي القطب الشمالي”.

وأنهت هذه الدولة الإسكندنافية عقودا من الحياد وعدم الانحياز العسكري بعد حرب روسيا على أوكرانيا، وذلك من خلال الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي مطلع أبريل/نيسان الماضي.

وتضم هذه المناورات -التي تنظمها الدول الإسكندنافية كل سنتين منذ 2013- هذا العام 14 دولة (12 دولة عضوة في الناتو، والسويد التي في طور الانضمام، وسويسرا).

وتشارك في التدريبات -التي يفترض أن تنتهي في التاسع من يونيو/حزيران المقبل- مقاتلات “إف-35″ (f-35) أميركية، ومن عدة دول أوروبية، ورافال وميراج الفرنسية، و”إف-16” (F-16) الدانماركية والهولندية، وطائرات “إف-18″ (f-18) الفنلندية والسويسرية، و”غريبن” السويدية.

وقال الجنرال هنريك إيلو من سلاح الجو الفنلندي “هذه أكبر مناورات تنظم حتى الآن”.

وستتمركز الطائرات في شمال النروج والسويد وفنلندا، وكذلك في قاعدة بيركالا-تامبيري الفنلندية.

وتتزامن التدريبات مع اجتماع لوزراء خارجية الحلف في أوسلو هذا الأسبوع، وكذلك زيارة لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى فنلندا الخميس والجمعة القادمين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.