اعتبرت الجمعية الكويتية لحماية البيئة ان برنامجها التربوي التوعوي السنوي «المدارس الخضراء» متعدد المحاور الساعية الى «نشر صحيح المعرفة والثقافة البيئية وغرس قيم المواطنة البيئية والتطوع البيئي بين فئات الناشئة والشباب»، هو أحد الروافد العلمية والتوعوية الموجهة لفئة الطلبة والذي يسلط الأضواء على القضايا البيئية المختلفة ومنها التنوع الاحيائي بكل عناصره، معلنة اختتام البرنامج لموسمه الثاني عشر للعام الدراسي الحالي تزامنا مع إطلاقها احتفالاتها لمدة أسبوع باليوم العالمي للتنوع البيولوجي.

وأعلنت د.وجدان العقاب رئيسة الجمعية انها قدمت محاضرة علمية بجامعة الكويت كختام للموسم الثاني عشر لبرنامج «المدارس الخضراء» للعام الدراسي الحالي، بحضور قوت المخلد المعيدة بكلية الصحة العامة «كلاس التوعية الصحية السنة الثالثة»، مضيفة: «المحاضرة تناولت الصحة العامة وطلبة الصحة العامة، حيث تناولنا ارتباط البيئة وسلامة التنوع الاحيائي بالصحة العامة ودور قانون حماية البيئة في حماية الصحة العامة والأمن الغذائي والأمن المائي والحد من التلوث والعقوبات المغلظة».

وأضافت د.العقاب ان «المحاضرة استعرضت محور جودة مياه الشرب والحرص على استمرار جودتها العالية التي تنتجها وزاره الكهرباء والماء حتى تصل إلى المنازل وكيف نحافظ عليها سليمة داخل المنازل والمنشآت وبيان هذا في قانون حماية البيئة ودور الجمعية في تحرير القانون، وكما تناولت طريقة اختيار فلاتر المياه في المنازل. وفيما يخص التعامل مع المشاكل البيئية ذات العلاقة بالتنوع الاحيائي وأثرها على الصحة العامة مثل التواجد في مواقع نفوق الأسماك ونفوق الثدييات البحرية كالحيتان من خلال خطورة التدخل فيما لا علم لنا فيه والأضرار المترتبة على ذلك، وكذلك تم التطرق إلى دور الجمعية في التوعية البيئية من خلال سلسلة توثيق الحياة الفطرية في الكويت والتي تحدد ارتباط الكائنات الحية في الصحة العامة وارتباطها بأهداف التنمية المستدامة، فضلا عن التطرق كذلك للتسوق الآمن والذي يجب ان تعرفه ربة المنزل ورب الأسرة أثناء التسوق في الأسواق المركزية لشراء المواد الغذائية من خلال أهمية فصل اللحوم بأنواعها عن الأغذية الأخرى كأغذية الأطفال والخضار والفاكهة لمنع انتشار البكتيريا الضارة كالإيكولاي السلمونيلا».

وأكدت أن «برنامج المدارس الخضراء يتضمن العديد من الموضوعات والفعاليات والنشاطات في مجالات التوعية البيئية والتي تسهم في تنمية وتعزيز المواطنة الفعالة لدى النشء، وتشجيع العمل التطوعي البيئي في المجتمع المدرسي، كما تعمل الجمعية على إثراء البرنامج وتعزيزه بالموضوعات المستجدة في العمل البيئي الوطني، عاما تلو الآخر، تحقيقا للمزيد من الفائدة المرجوة»، موضحة «المواضيع التي شملها البرنامج قام بتغطيتها أساتذة مختصون من أعضاء الجمعية في المجال المحدد للموضوع، وأن النسخة السنوية من برنامج المدارس الخضراء يشارك بها نحو ألفين طالب وطالبة من مدارس وزارة التربية ومدارس التعليم الخاص، بالإضافة إلى اللقاءات عبر زووم مع المعلمين والمعلمات والطلبة والطالبات المشاركين في الفعاليات.

وأوضحت د.وجدان العقاب أن محاور برنامج المدارس الخضراء تنوعت ما بين ورش عمل وحلقات نقاشية ودورات تدريبية والمشاركة في فعاليات ومعارض ذات علاقة فضلا عن تنظيم زيارات ميدانية وحقلية للمواقع البيئية في البلاد»، لافتة إلى أن «الفعاليات تضمنت أنشطة لتعزيز تطبيق قانون حماية البيئة في المدارس والتوعية بأهمية التصدي لمسببات التغيرات المناخية على الصعيد الشخصي للطالب وللمدارس كمؤسسات مشاركة في التعليم والتدريب».

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.