جددت المدفعية الإسرائيلية، اليوم الأحد، قصف عدة مناطق جنوب لبنان، بينها اللبونة في الناقورة وأطراف طير حرفا ومارون الراس والجبين لجهة بلدة الضهيرة في القطاع الغربي، في حين أعلن حزب الله استهداف مواقع عسكرية إسرائيلية.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في لبنان -اليوم الأحد- أن عددا من قذائف المدفعية الإسرائيلية سقطت على أحراج الناقورة الجنوبية.

وأضافت الوكالة أن القوات الإسرائيلية أطلقت فجر اليوم القنابل الحارقة على الأحراج المتاخمة للخط الأزرق، مما سبب اشتعال النار فيها في جبل اللبونة ووادي مريامين، وكانت القنابل المضيئة تملأ سماء القطاعين الغربي والأوسط طيلة الليلة الفائتة والطيران الاستطلاعي لم يغب عن سماء المنطقة وصولا إلى منطقة صور.

في المقابل، أعلن حزب الله استهداف 3 مواقع إسرائيلية في الضهيرة وجل العلام والجرداح، وأكد تحقيقه إصابات مباشرة.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن صفارات الإنذار دوّت في شلومي والجليل الغربي المتاخم للحدود مع القطاع الغربي من الجنوب اللبناني، وفي مرغليوت والمنارة في القطاع الشرقي.

ونقلت القناة 12 الإسرائيلية اعتراض طائرتين مسيرتين تسللتا من لبنان، ودوت صفارات الإنذار في بلدات إسرائيلية.

وكانت إسرائيل قصفت مساء أمس السبت محيط بلدة الناقورة وجبل اللبونة بقذائف المدفعية الثقيلة، وأغار الطيران الحربي على أطراف بلدة زبقين على دفعتين، لافتة إلى دوي انفجار في سماء القطاع الغربي فوق بلدة ياطر تبين أنه ناتج عن تفجير صواريخ القبة الحديدية.

وتشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية منذ الثامن من أكتوبر/تشرين الأول الماضي قصفا يوميا متبادلا بين جيش الاحتلال الإسرائيلي من جهة وحزب الله وفصائل فلسطينية في لبنان من جهة أخرى، مما خلّف قتلى وجرحى على طرفي الحدود.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.