تظاهر عشرات آلاف الأشخاص في ألمانيا أمس عشية الانتخابات الأوروبية تنديدا باليمين المتطرف ودفاعا عن الديموقراطية في صناديق الاقتراع.

ففي برلين، ضم تجمع أمام عمود النصر حوالي 30 ألف متظاهر، وفقا لتحالف المواطنين «كامباكت» أحد منظمي التجمع إلى جانب جمعيات من المجتمع المدني وجمعيات مناهضة للعنصرية ومدافعة عن البيئة.

ورفع المتظاهرون شعارات «ألمانيا متنوعة!»، و«أوقفوا الكراهية»، و«فلتسقط العنصرية».

وقال طارق العوس من جمعية «برو أزيل» للدفاع عن حقوق اللاجئين، متحدثا من على منصة، «لا توجد طريقة أفضل من التصويت للدفاع عن الديموقراطية».

كذلك لبى آلاف الأشخاص الدعوة إلى التظاهر ضد اليمين المتطرف في كل من شتوتغارت، ولايبزيغ، ودريسدن، وميونيخ وفرانكفورت.

ويأمل حزب «البديل من أجل ألمانيا» اليميني المتطرف بتحقيق أفضل أداء له في الانتخابات اليوم، على الرغم من أن حملته للانتخابات الأوروبية شابتها فضائح.

وفي العام 2019، حصلت قائمته على نحو 11% من الأصوات.

وسيحصل هذا الحزب المناهض للهجرة والمنتقد للاتحاد الأوروبي بحسب أحدث استطلاعات الرأي على نحو 15% من الأصوات ليحتل المركز الثاني بعد الحزب الديموقراطي الاشتراكي بزعامة المستشار أولاف شولتس وحزب الخضر حليفه في الائتلاف الحكومي.

وأبطأت قضايا عدة في الأشهر الأخيرة تقدم حزب «البديل من أجل ألمانيا». واستبعد رئيس لائحته ماكسيميليان كراه من الانتخابات بعدما اتهم أحد معاونيه بالتجسس لصالح الصين.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.