بينما تشهد العلاقات بين واشنطن وبكين توتراً شديداً، أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء أن طائرة مقاتلة صينية نفذت “مناورة عدوانية بلا داعي” بالقرب من طائرة عسكرية أميركية فوق بحر الصين الجنوبي في المجال الجوي الدولي.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية لمنطقة المحيطين الهندي والهادي في بيان إن الطائرة الصينية من طراز جيه-16 حلقت الأسبوع الماضي على مقربة من طائرة أميركية من طراز آر.سي-135، مما جعل الأخيرة تهتز أثناء التحليق بسبب الاضطرابات الجوية الناتجة عن تخلخل الهواء، وفق رويترز.

كما أضافت أن “الولايات المتحدة ستواصل التحليق والإبحار، بأمان وبشكل مسؤول، ما دام القانون الدولي يسمح بذلك”.

إلى ذلك أظهر مقطع مصور الطائرة المقاتلة الصينية وهي تمر من أمام الطائرة الأميركية واهتزاز قمرة قيادة الأخيرة بسبب ما حدث من اضطرابات في الجو.

“استفزاز” أميركي

فيما نددت الحكومة الصينية بما اعتبرته “استفزازاً” أميركياً بعد حادثة بين طائرة مقاتلة صينية وطائرة استطلاع عسكرية أميركية كانت تحلق فوق بحر الصين الجنوبي.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ إن “هذه المناورات الاستفزازية والخطيرة هي مصدر مشاكل للأمن البحري”، مؤكدة أنه “يتعين على الولايات المتحدة أن تتوقف عن هذه الاستفزازات الخطيرة على الفور”، بحسب فرانس برس.

كما أكدت أن “إرسال الولايات المتحدة المتكرر وطويل الأمد لسفن وطائرات لمراقبة الصين عن كثب يضر للغاية بسيادة الصين وأمنها القومي”، مشددة على أن “الصين ستواصل اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية سيادتها وأمنها بحزم”.

يأتي ذلك بينما تشهد العلاقات بين الصين وأميركا بالفعل توتراً شديداً بشأن قضايا مثل تايوان وتحليق منطاد صيني فوق الولايات المتحدة أواخر عام 2022.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.