أعلنت مجموعة “دوكاب” عن مشاركتها في معرض الخدمة الوطنية للتوظيف الذي ينعقد في مركز دبي للمعارض – مدينة إكسبو دبي خلال الفترة الممتدة من 13 حتى 15 مايو 2024 الحالي، وتأتي مشاركة “دوكاب” في المعرض انطلاقاً من حرصها على صقل مهارات الشباب الإماراتي ودعم مسيرة التوطين. 

 

وتعكس مشاركة “دوكاب” في معرض الخدمة الوطنية للتوظيف، جهودها المتواصلة لتعزيز الكفاءات والمواهب الإماراتية وقطاع التوظيف المستقبلي، وإيمانها بدور الشباب المهم في مسيرة التنمية لدولة الإمارات، ليكونوا على أهبة الاستعداد لاستشراف مستقبل القطاع الصناعي في الدولة، والذي يمثل رافداً رئيسياً يساهم في جهود التنويع الاقتصادي.

 

وبهذه المناسبة، قالت منى محمد فكري، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية في دوكاب: “تأتي المشاركة في المعرض ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة التي تضع المواطن على رأس أولوياتها، وتوليه الاهتمام الكامل باعتباره العنصر المحوري في جميع عمليات التنمية الشاملة والمستدامة وصولاً إلى تحقيق مئوية الإمارات 2071”. 

 

وأضافت: “تشارك “دوكاب” في معرض الخدمة الوطنية للتوظيف من خلال مجموعة من البرامج والمشاريع التي تهدف إلى تمكين الكوادر الإماراتية. ومن بين هذه المشاريع، برنامج “بدايتي”، وبرنامج المنح الدراسية الذي يستفيد منه سنوياً طلاب يخوضون دورات تدريبية مكثفة في مجالات العمل الرئيسية لدوكاب، بالإضافة إلى برنامج تدريب الخريجين الذي يهدف إلى تزويد الخريجين بالمهارات الأساسية، وتوسيع معارفهم، وتعزيز قدرات الابتكار لديهم”. 

 

وأكدت أن “دوكاب تؤمن بأهمية إتاحة الفرص التدريبية للكوادر الوطنية وإعدادهم لسوق العمل والارتقاء بقدراتهم ومواهبهم ودمجهم في بيئة عمل احترافية”.

 

وأشارت إلى أن “مشاركة “دوكاب” في معرض الخدمة الوطنية للتوظيف، يعكس مساعيها في جهود التنويع الاقتصادي، ويعكس مساهمتها في دعم مسيرة التوطين في الدولة، وتعزيز الكفاءات الوطنية وتمكين الشباب من قيادة القطاع الصناعي في الدولة،

واستشراف مستقبل اقتصادي غني ومتنوع ومستدام”. 

 

وقالت فكري: “تتبنى المجموعة خطة للتعاقب الوظيفي، وقد بدأ بعض مديري المصانع الحاليين لديها في البداية كمتدربين خريجين. ومع ذلك، فإن التزام “دوكاب” بالتوظيف المحلي يمتد على جميع المستويات ولا يقتصر فقط على المتدربين الخريجين، مما يضمن بناء قوة عاملة متنوعة”. 

 

هذا وحققت “دوكاب” مؤخراً، إنجازاً كبيراً في تنفيذ استراتيجية التوطين، حيث بات المواطنون الإماراتيون يشكلون 75% من الإدارة العليا، و77% من مديري المصانع. وتبلغ نسبة الوظائف القابلة للتوطين في “دوكاب” 38%، فيما تشكل نسبة المواطنين 13% من إجمالي عدد موظفين العاملين في “دوكاب”.

 

وتهدف دوكاب من خلال برامجها التي تطلقها بشكل مستمر، إلى توفير تجربة تعليمية مثمرة، وتمكين المتدربين من التعرف على طبيعة العمل ضمن بيئة الشركات، كما تسلط الضوء على أهمية القطاع الصناعي في الدولة، ودوره في تحقيق الازدهار والنمو الاقتصادي. وستعمل دوكاب على دعم جميع المتدربين لضمان استفادتهم القصوى من التجربة. ويتيح البرنامج الفرص التدريبية لجميع المواطنين خريجي البكالوريوس من التخصصات العلمية مثل الهندسة، والمالية، والأعمال التجارية، والتسويق، والاستراتيجيات، وتكنولوجيا المعلومات، والقانون والموارد البشرية.

 

الجدير بالذكر أن برنامج “بدايتي” الذي أطلقته مجموعة “دوكاب”، يهدف إلى منح الشباب الإماراتي فرصاً تدريبية لمدة تتراوح بين 3 إلى 11 شهراً كحد أقصى، بهدف تمكينهم من اكتساب الخبرات العملية في مجالات تخصصاتهم وانطلاقاً من دورهم المهم في تعزيز مسيرة التنمية لدولة الإمارات. كما يندرج برنامج “بدايتي” في إطار استراتيجية التوطين التي تنتهجها «دوكاب» بهدف صقل مهارات الشباب الإماراتي وتمكينه من المساهمة في مسيرة نمو القطاع الصناعي في دولة الإمارات، والذي يمثل رافداً محورياً للاقتصاد الوطني ويندرج ضمن الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

 

وتحرص “دوكاب” على المساهمة في تعزيز رأس المال البشري لدولة الإمارات بما يتماشى مع الرؤية الاستراتيجية الوطنية للنمو المستدام والابتكار. ويعكس تفاني المجموعة في رعاية المواهب المحلية وتوفير بيئة عمل ديناميكية مساهمتها في تحقيق طموحات دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.