اتهم زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لبيد، رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بالمسؤولية عما وصفها بالكارثة التي حلت بإسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مطالبا إياه بالتنحي عن منصبه وتشكيل حكومة جديدة من داخل الكنيست.

جاء ذلك في كلمة له نشرها عبر منصة إكس قائلا إن نتنياهو يواصل القيام بكل الأخطاء “ولا يمكنه البقاء في منصبه كرئيس للحكومة لدقيقة واحدة إضافية”.

واعتبر لبيد أن الوقت قد حان لتنحي حكومة نتنياهو، مشددا على أن الشخص الذي “وقعت خلال ولايته أكبر كارثة عرفناها، يجب أن يخرج من حياتنا”.

ويواجه نتنياهو انتقادات داخلية بسبب رفضه تحمل المسؤولية عن إخفاق التنبؤ المسبق بهجوم المقاومة الفلسطينية على مستوطنات غلاف غزة، فجر 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأمس الاثنين، طالب رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي الأسبق يوفال ديسكن، نتنياهو بأن “يعود إلى بيته الآن”.

وكتب ديسكن في مقال نشرته القناة 12 الإسرائيلية  “إن سلوك نتنياهو منذ 7 أكتوبر، يفسر جيدا لماذا يجب عليه العودة إلى بيته الآن”، مضيفا، “في أول أسبوعين، بدا نتنياهو باردا ومهزوما، ورجلا دمره عالمه، وليس عالمنا بالضرورة”.

وأشار ديسكن إلى أن لغة جسد نتنياهو أصبحت “باردة، ومؤخرا متغطرسة ومتعجرفة، وقبل كل شيء تتجنب الحقيقة”.

وتظهر استطلاعات الرأي العام الإسرائيلية الأخيرة، أن 27 % فقط من الإسرائيليين، يعتقدون أن نتنياهو ملائم لمنصب رئيس الوزراء.

ومنذ شهرين، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانا على قطاع غزة، أودى بحياة  16 ألف شهيد فلسطيني وأكثر من 42 ألف جريح، جلهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى دمار هائل في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، بحسب مصادر رسمية فلسطينية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.