أكد الرئيس ألكسندر فوتشيتش أن لا نية لديه بالتوقيع على “استسلام صربيا”.

قال الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، الجمعة، إن بلاده لن تعترف بكوسوفو دولة مستقلة “بأي حال”، كما أنها لن توافق على انضمام الدولة اليافعة إلى حلف شمال الأطلسي. 

وتحدث فوتشيتش خلال مقابلة أجراها معه تلفزيون محلي عن المفاوضات التي تجريها بلغراد مع بريشتينا وعن لقائه بالمبعوث الأوروبي الخاص للحوار، ميروسلاف لايتشاك، الأسبوع المقبل، مستبعداً أن يحقق اللقاء نتائج إيجابية.

وقال فوتشيتش إنه “يستصعب تخيل أي تقدم خلال اللقاء” مكرراً الموقف الصربي “السلبي” تجاه المقترح الأوروبي لتطبيع العلاقات بين الطرفين. ولكن فوتشيتش قال إن بلغراد يجب رغم ذلك أن تستمر في عملية المفاوضات. 

وأكد الرئيس ألا نية لديه بالتوقيع على “استسلام صربيا”، مضيفاً أنه من واجب بلغراد أن تدرك الظروف الحالية جيداً. وأضاف قائلاً: لن يكون هناك استسلام ولن يكون هناك تراجع. 

وشدد فوتشيتش على أنه صرّح سابقاً “بطريقة لا لبس فيها” بأن صربيا لن تقبل بانضمام كوسوفو إلى الناتو، ولن تعترف باستقلال كوسوفو بأي حال من الأحوال، مشيراً إلى أن بلغراد مستعدة لتقديم تنازلات من أجل التوصل إلى تسوية، بعكس الألبانيين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.