منذ عودتها إلى السلطة في آب/أغسطس 2021 قيدت طالبان تدريجياً الحريات التي اكتسبتها النساء على مدار العقدين الماضيين منذ سقوط نظامها السابق في 2001.

قررت الدنمارك الإثنين منح اللجوء تلقائياً للنساء والفتيات في أفغانستان على أساس جنسهن، بسبب تراجع حقوقهن منذ عودة حركة طالبان إلى السلطة في البلاد.

وقالت اللجنة الدنماركية الخاصة باللاجئين في بيان نقلاً عن تقرير نشرته مؤخراً وكالة اللجوء الأوروبية “يقوم القرار على معلومات تتعلق بالتدهور المستمر لظروف عيش النساء والفتيات في افغانستان”.

وأضافت أن “هذا التقرير يشير إلى أن وضع عدد من مجموعات الاشخاص في أفغانستان وخصوصاً النساء والفتيات يرقى إلى الاضطهاد وفقاً لمعاهدة اللاجئين”.

وبحسب اللجنة سيتم منح خمس حالات عالقة لأفغانيات حق اللجوء بموجب القرار الجديد.

كما ستراجع الهيئة القضايا المتعلقة بالأفغانيات اللواتي رفضت منحهن اللجوء بعد وصول طالبان إلى السلطة لمنح تصريح إقامة للأشخاص المعنيين بموجب القرار الجديد (نحو عشر حالات).

كذلك، ستراجع جميع القضايا المتعلقة بأفغان ذكور (نحو ثلاثين حالة) رفضت منحهم اللجوء في التاريخ نفسه.

منذ عودتها إلى السلطة في آب/أغسطس 2021 قيدت طالبان تدريجياً الحريات التي اكتسبتها النساء على مدار العقدين الماضيين منذ سقوط نظامها السابق في 2001.

بالإضافة إلى الحرمان من حق الدراسة، تُمنع النساء أيضاً من ممارسة معظم الوظائف الحكومية. ولا يُسمح للمرأة السفر إلا برفقة قريب ذكر وعليها ارتداء البرقع أو الحجاب عند مغادرة المنزل.

في نهاية كانون الأول/ديسمبر، أمرت سلطات طالبان المنظمات غير الحكومية المحلية والأجنبية بعدم توظيف نساء بعد “شكاوى جدية” بشأن طريقة اللباس، وذلك بعد أربعة أيام من حظر الدراسة في الجامعات للأسباب نفسها.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.