قال مصدر مطلع لوكالة رويترز إن رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أجرى محادثات سرية مع زعيم حركة طالبان هبة الله آخوند زاده هذا الشهر في أفغانستان حول سبل تهدئة التوترات مع المجتمع الدولي، مما يشير إلى رغبة حكام أفغانستان في مناقشة سبل إنهاء عزلتهم.

والاجتماع الذي عقد في مدينة قندهار الأفغانية يوم 12 مايو/أيار الحالي بين الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزعيم طالبان هو أول اجتماع معلن بين زعيم طالبان ومسؤول أجنبي رفيع.

وقال المصدر إن “الاجتماع كان إيجابيا للغاية”، وإن آخوند زاده “مهتم جدا” بمواصلة الحوار مع المجتمع الدولي.

وأشار المصدر إلى أنه جرى إطلاع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن على أمر الاجتماع، وأنها “تنسق بشأن كل القضايا التي أثيرت في المحادثات” بين الجانبين مع قطر بما يتضمن إجراء المزيد من الحوار مع طالبان.

وتشير تصريحات المصدر إلى أن واشنطن دعمت رفع مستوى المحادثات مع طالبان، بعدما لم تسفر محادثات على مستوى أدنى عن تحقيق نتائج، على أمل تخفيف حدة الأوضاع الإنسانية المتردية والأزمة المالية التي تسببت في دفع ملايين الأفغان للجوع والبطالة.

وأحجم البيت الأبيض عن التعليق على المحادثات، كما لم ترد وزارة الخارجية الأميركية ولا سفارة قطر في واشنطن على طلبات للحصول على تعليق، في حين لم تستجب طالبان بعد لطلب للحصول على تعقيب، بحسب وكالة رويترز.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.