حققت كل من شركة ستراتا للتصنيع، الشركة الرائدة في الصناعات المتقدمة، ومركز محمد بن راشد للفضاء، إنجازًا تاريخيًا بتصنيع مكونات الأقمار الاصطناعية محليًا لأول مرة، في قفزة نوعية في صناعة الفضاء بدولة الإمارات ما يُؤكد التزام الشركاء بالتقدم التكنولوجي وتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وستلعب شركة ستراتا للتصنيع دورًا حيويًا في توفير المكونات المصنعة محليًا لــ MBZ-SAT، وهو القمر الاصطناعي المدني الأكثر تقدمًا في المنطقة في مجال التصوير الفضائي عالي الوضوح والدقة.

وسيتم تجهيز القمر الاصطناعي بألواح من الألمنيوم عالي الجودة، لضمان تحمل درجات الحرارة الشديدة والإشعاعات في الفضاء.

وتعمل ستراتا ومركز محمد بن راشد للفضاء من خلال التعاون المشترك لتمهيد الطريق نحو عصر جديد في مجال تصنيع الأقمار الاصطناعية، مما يعزز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في قطاع الفضاء على المستوى العالمي.

وعزز التزام ستراتا الراسخ بالجودة والتسليم في الوقت المناسب والابتكار مكانتها كشريك استراتيجي لأجزاء الأقمار الصناعية لمركز محمد بن راشد للفضاء، وذلك من خلال الاستفادة من التقنيات والمواد المتقدمة، إذ أثبتت ستراتا قدرتها على تلبية المتطلبات لصناعات الطيران والفضاء.

وقال سالم حميد المري، المدير العام لمركز محمد بن راشد للفضاء: نحرص في مركز محمد بن راشد للفضاء على دمج تكنولوجيا الفضاء عبر القطاعات الرئيسية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومشاركتها مع الجهات ذات الصلة؛ نحرص دومًا على التعاون في تطوير التقنيات المتعلقة بالأقمار الاصطناعية، وتوفير فرص مهمة للكيانات المحلية مثل ستراتا للتقدم في قطاع الفضاء، كما نسعى في المركز لدعم الشركات الوطنية، مما يسهم في تطوير صناعة الفضاء الإماراتية.

ويجسد التسليم الناجح لمكونات MBZ-SAT حرص ستراتا على الحفاظ على أعلى معايير جودة التصنيع العالمية، مما يعكس طموح دولة الإمارات العربية المتحدة في أن تصبح لاعبًا رئيسيًا في صناعة الفضاء وتوطين القطاع، وتعزيز الاعتماد على الذات وتقليل الاعتماد على الموردين الدوليين.

وقال إسماعيل علي عبدالله، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة ستراتا إن تسليم مكونات القمر الاصطناعي محمد بن زايد سات MBZ-SAT ، يعزز شراكتنا الاستراتيجية مع مركز محمد بن راشد للفضاء، حيث أثبتت ستراتا إلتزامها الكامل بتقديم منتجات عالية الجودة وتنافسية على الصعيد العالمي والتي تبرز قدرات القطاع الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة وتجعل منا شريك استراتيجي في التصنيع.

ويبشر القمر الاصطناعي MBZ-SAT بعصر متطور في تقنيات الرصد والمراقبة، من خلال قدرته على اكتشاف عدد أكبر من العناصر الاصطناعية والطبيعية على حد سواء بمعدل أعلى من الدقة والكثافة النقطية، مقارنة بالنطاق الحالي لأقمار مراقبة الأرض.

وستتيح وظائف الذكاء الاصطناعي الحديثة الخاصة به إمكانية جمع البيانات الخام ومعالجتها بكفاءة، بالإضافة إلى تحليل ومعالجة الصور الفضائية بشكل أسرع، كما سيُعزز هذا المشروع الشراكات الإماراتية في مجالات الفضاء بين القطاعين الحكومي والخاص.

ويظل الاستثمار في صناعة الفضاء أولوية قصوى في استراتيجية التنمية الصناعية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، ويتماشى تركيز ستراتا على الأتمتة والحلول الرقمية الذكية مع هذه الرؤية، مما يضع الشركة كشريك إستراتيجي في هذا القطاع.

ويسلط التعاون بين “ستراتا” و”مركز محمد بن راشد للفضاء” الضوء على القدرات المتنامية لقطاع الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة والتزام الدولة بقيادة الابتكار والتوطين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.