وفي العاصمة اليونانية غير المعتادة على فصول الشتاء القاسية، أُغلقت الصروح التربوية ودور الحضانة الاثنين في مواجهة العاصفة التي أطلقت عليها مصلحة الأرصاد الجوية اليونانية اسم “باربارا”.

غطّى الثلج أثينا الاثنين، ما أدّى إلى اضطرابات في حركة النقل وإغلاق المدارس والمحاكم.

وفي العاصمة اليونانية غير المعتادة على فصول الشتاء القاسية، أُغلقت الصروح التربوية ودور الحضانة الاثنين في مواجهة العاصفة التي أطلقت عليها مصلحة الأرصاد الجوية اليونانية اسم “باربارا” وبدأت تشتدّ نهاية الأسبوع الماضي في شمال البلاد وفي أرخبيل سبوراديس.

وقال خبير الأرصاد الجوية كوستاس لاغوفاردوس لفرانس برس “هناك موجة برد انطلقت في أوروبا الشمالية قبل أسبوع وتعبر جنوب وشرق أوروبا وتؤثر بشكل رئيسي على جنوب وشرق اليونان وتركيا”.

ولفت إلى أن موجة الصقيع ستستمرّ في الأيام المقبلة، مع تسجيل حرارة تراوح بين أربع وخمس درجات مئوية.

ودعت الحكومة السكان إلى الحد من التنقل والعمل من المنازل حرصا على تجنب تكرار الفوضى التي تسبب بها تساقط الثلوج بكثافة العام الماضي.

وأُغلقت الطريق المؤدية من الضواحي الشمالية لأثينا إلى المطار قبل أن يعاد فتحها في وقت متأخر من الصباح. ومساء الأحد، أُغلقت الطريق السريعة التي تربط أثينا بشمال البلاد قبل إعادة فتحها ظهر الاثنين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.