التقى القائم بأعمال وزير الخارجية الإيراني علي باقري كاني بالرئيس السوري بشار الأسد، الثلاثاء، في أول رحلة دولية له.

اعلان

والتقى كاني، الذي كان في لبنان في اليوم السابق، بمسؤولين سوريين من بيهم وزير الخارجية السوري فيصل مقداد.

وكان سلفه، حسين أمير عبد اللهيان، قد توفي في حادث تحطم مروحية في 19 آيار/مايو في منطقة جبلية بالقرب من حدود إيران مع أذربيجان، مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووفد من المسؤولين الآخرين.

وتعد إيران وروسيا الداعمين الرئيسيين للأسد خلال الصراع السوري الذي بدأ قبل 13 عاماً، أسفر عن مقتل نصف مليون شخص ونزوح نصف السكان.

المصادر الإضافية • أ ب

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.