حنان عبدالمعبود

في إطار الاحتفاء بالشهر العالمي للتوعية بالتدقيق الداخلي، وللاطلاع على تجربة الهيئة بشأن التدقيق الداخلي والتعرف على اختصاصات وأهداف الهيئة، استقبل رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد «نزاهة» عبدالعزيز الإبراهيم رئيسة مجلس إدارة معهد التدقيق الداخلي الدولي سالي آن، بحضور عضوة جمعية المدققين منال الربيعان.

وخلال اللقاء تم تقديم عرض مرئي في مقر «نزاهة» لاستعراض الدور المنوط بالهيئة واختصاصاتها وأبرز أعمالها فيما يتعلق بمنع ومكافحة الفساد، بحضور الأمين العام المساعد للوقاية م.أبرار الحماد.

وتضمنت الزيارة جولة في قطاع الذمة المالية، للتعرف على آلية تقديم إقرارات الذمة المالية للمشمولين بقانون إنشاء الهيئة.

من جانبها، قالت رئيسة مجلس إدارة معهد التدقيق الداخلي الدولي سالي آن «إن هناك رابطا مهما بين التدقيق الداخلي ومكافحة الفساد»، مبينة انهما مجالان يجب أن يعملا معا، مضيفة: «من خلال المعلومات التي تقدمها آليات مكافحة الفساد، يمكن معرفة الأنشطة الفاسدة التي قد تحدث في الجهات، ويجب على التدقيق الداخلي أن يكمل جهود مكافحة الفساد من خلال الكشف عن الممارسات الفاسدة والاحتيال حيث إنه عندما يعملان معا سيحققان نتائج أفضل.

وأوضحت أن التدقيق الداخلي الفاعل مهم جدا للجهات، سواء كانت من القطاع الخاص أو القطاع العام، لأن التدقيق الداخلي السليم يساعد الجهات على العمل بفاعلية أكثر وإدارة مخاطرها بصورة أفضل وتحقيق أهدافها الاستراتيجية، خاصة عندما يأتي التدقيق الداخلي من أشخاص مؤهلين ومعتمدين، والأهم من ذلك أن يكونوا شغوفين في مجال التدقيق الداخلي لأن هذا الأمر يعمل على مساعدة الجهات التي يعملون بها.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.