يبدو أن عملاق الأغنية المصرية الأشهر عمرو دياب، قد انزلق في مسار صدامي مع الجماهير بشكل مثير للجدل، فبعدما كان أيقونة نموذجية يشار إليها بالكمال والأفضلية، أصبح في موقع نقد لاذع ومستمر جراء تصرفات شخصية لا علاقة لها بالفن على مرأى الإعلام والناس، جعلته لقمة سائغة في أفواه جمهوره قبل مناوئيه.

عمرو دياب، ظهر خلال حفلة خاصة وهو في وضع منفعل، في الفيديو المتداول على مواقع التواصل والمنسوب إليه، بينما كان يصر أحد المعجبين على التقاط «سيلفي» معه، الأمر الذي انتهى بقيامه بتوجيه «صفعة» على وجهه، قبل أن يتدخل الأمن ويقوم بإبعاد الأخير. وسبق أن نال عمرو دياب نقداً لاذعاً، بعد الجدل الذي أثاره فيديو يظهر فيه وهو يصف سائقه بـ«الحيوان»، وسبقها حادثة تعود إلى 2018، حين اندلعت مشادة بينه وبين سائقه خلال حفل في غولف بورتو مارينا بالساحل الشمالي، حين حاول أحد المعجبين دخول المسرح لالتقاط صورة معه، وعلى الرغم من محاولات الحراس والسائق منعه، إلا أن دياب تدخل شخصياً واحتدم مشتبكاً مع سائقه والتقط صورة مع المعجب وقبّله واحتضنه.

وانتقد متابعون تصرفات دياب الأخيرة، متسائلين عن دوافعها، وكيف يمكن أن يستعيد بريق تواضعه، بعدما طالته اتهامات بالنرجسية والتعالي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.