خرج الآلاف من الإيرانيين اليوم الخميس إلى شوارع مدينة بيرجند في محافظة خراسان، لتشييع جثمان الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي قبل دفنه في ضريح الإمام الرضا في مدينة مشهد.

اعلان

وتوفي رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان وستة من كبار المسؤولين الإيرانيين إثر سقوط الطائرة المروحية التي كانت تقلهم في شمال شرق إيران يوم الأحد.

ومر الموكب الذي يحمل جثمان رئيسي بعدة مدن إيرانية بدءاً بمدينة قُم ومنها إلى العاصمة الإيرانية طهران أمس الأربعاء قبل دفنه اليوم في مسقط رأسه في مشهد.

ويعد ضريح الإمام الرضا الموقع الأكثر قداسة لدى المسلمين الشيعة في إيران.

ومن المقرر أن يدفن جثمان عبد اللهيان اليوم الخميس أيضاً في مرقد الشاه عبد العظيم الحسني في بلدة شهر الري جنوب طهران.

وطبقاً لوكالة أسوشيتد برس، انخفض عدد الإيرانيين الذين خرجوا لوداع جثمان رئيسي عبر المدن الإيرانية عن الحشود التي خرجت إبان مقتل القائد السابق بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في هجمة أمريكية بطائرة مسيّرة عام 2020.

وتضيف الوكالة الأمريكية بأن انخفاض الحضور الجماهيري قد يكون إشارة على انخفاض شعبية رئيسي الذي شهدت ولايته قمعاً شديداً لاحتجاجات المعارضين على وفاة الناشطة مهسا أميني خلال احتجازها بسبب عدم ارتداء الحجاب الإلزامي عام 2022.

وسيصبح رئيسي الرئيس الإيراني الأول في تاريخ الجمهورية الإسلامية والذي يُدفن في ضريح الإمام الرضا.

وكان رئيسي (63 عاماً) مرشحاً بقوة لخلافة المرشد الأعلى لإيران، علي خامنئي. 

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.