أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو أن بلاده ستوقف صادراتها من الفحم إلى إسرائيل مع استمرار الحرب على قطاع غزة.

وكتب بيترو على منصة إكس “سنوقف صادراتنا من الفحم إلى إسرائيل إلى أن توقف الإبادة”.

وأورد مرسوم أصدرته وزارة التجارة والصناعة أن وقف تصدير الفحم سيسري “حتى الاحترام التام للتدابير المؤقتة التي أمرت بها محكمة العدل الدولية في إطار عملية تطبيق اتفاقية منع جريمة الإبادة والمعاقبة عليها في قطاع غزة”.

وأوضحت الحكومة الكولومبية أن الإجراء سينفّذ بعد 5 أيام من نشره في الجريدة الرسمية.

وقالت الحكومة إنه بين يناير/كانون الأول وأغسطس/آب 2023، صدّرت كولومبيا بضائع بقيمة 375 مليون دولار إلى إسرائيل، وجزء كبير من هذا المبلغ عائدات من الفحم، مؤكدة أن المادة هي “مورد إستراتيجي لتصنيع الأسلحة وتعبئة القوات وإعداد المؤن للعمليات العسكرية”.

وكان الرئيس الكولومبي قد أعلن في مايو/أيار قطع العلاقات الدبلوماسية بين بلاده وإسرائيل، واصفا حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنها ترتكب إبادة بحق الفلسطينيين. كما أوقف عمليات شراء الأسلحة الإسرائيلية الصنع، علما أن إسرائيل تشكل أحد أبرز مصادر التسليح لقوات الأمن الكولومبية.

وتواصل إسرائيل حربها المدمرة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، التي خلفت أكثر من 120 ألفا بين شهيد وجريح فلسطيني، رغم اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ووزير دفاعها يوآف غالانت، لمسؤوليتهما عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

كما تتجاهل إسرائيل قرارا من مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار فورا، وأوامر من محكمة العدل الدولية باتخاذ تدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.