أغلق عشرات الإسرائيليين، بينهم عائلات للأسرى المحتجزين في غزة، الطريق السريع الواصل بين القدس وتل أبيب للمطالبة بإبرام صفقة فورية لتبادل الأسرى وقبول الصيغة المطروحة على طاولة المفاوضات.

واستخدم المحتجون براميل مشتعلة لإغلاق الشارع، ورفعوا لافتات كتبت عليها شعارات تنتقد حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وتتهمها بالتخلي عن المحتجزين والسعي وراء المصالح السياسية بدلا من التوصل لصفقة تبادل وإعادتهم على قيد الحياة.

ويتظاهر الإسرائيليون بشكل شبه يومي للضغط على الحكومة والمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة وإطلاق سراح الأسرى في غزة، لكن المظاهرات المركزية تنظم يوم السبت.

ويقدر مسؤولون إسرائيليون وجود أكثر من 125 إسرائيليا ما زالوا محتجزين في قطاع غزة منذ شن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية طوفان الأقصى على نقاط عسكرية ومستوطنات إسرائيلية في غلاف القطاع.

وأسرت المقاومة الفلسطينية في الهجوم نحو 239 شخصا على الأقل في بلدات ومدن محيط غزة، بادلت عشرات منهم مع إسرائيل خلال هدنة إنسانية مؤقتة استمرت 7 أيام وانتهت مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.