• مارشيليان: هموم الشارع العربي أصبحت متشابهة
  • الشمري: الدراما تعكس واقعنا وبعض المنصات بمواقع التواصل تستهدف الإثارة والتشويق
  • العدل: الترفيه يجب أن يكون في الأعمال الدرامية
  • أحمد: الترفيه والمتعة أمر ضروري في العمل الدرامي

عاطف رمضان

في جلسة صناعة المحتوى في الدراما العربية التي أدارها زاهي وهبي من لبنان، وشارك فيها الفنان اللبناني رفيق علي أحمد والكاتبة اللبنانية كلوديا مارشيليان والمنتج المصري د.مدحت العدل والكاتبة الكويتية منى الشمري، قالت مارشيليان إن محتوى الدراما يجب أن يضعها الشارع، مشيرة إلى ان العادات الاجتماعية اختلفت اليوم عن السابق بسبب الانفتاح الذي يشهده العالم والذي نتج عنه وجود عادات جديدة.

وأضافت مارشيليان ان هموم الشارع العربي أصبحت متشابهة وأنه لا يوجد محتوى جديد يحاكي الأسرة أو فكرة جديدة يتعلم منها الفرد.

من جانبها، أفادت الكاتبة الكويتية منى الشمري، بأن الدراما بدأت من الشارع والحياة المعيشية الدقيقة، مشيرة إلى أن بعض المنصات في مواقع التواصل الاجتماعي والتوجه العالمي صار إلى الإثارة والتشويق.

وأضافت الشمري أن الدراما تعكس واقعنا وأن العودة الى البيت والحياة المعيشية أفضل للدراما العربية والخليجية.

وأشارت إلى أنه ليس دائما المنتج يفرض القصة أو الفكرة لكن الكاتب هو من يفرض ذلك.

بدوره، قال المنتج المصري د.مدحت العدل ان الترفيه يجب أن يكون في الأعمال الدرامية، مشيرا الى انه لا يوجد تعارض بين المسرح والتلفزيون لكن جمهور التلفزيون الاكثر انتشارا.

ولفت الى اهمية تقديم المحتوى او العمل عن عنوان العمل.

أما الفنان اللبناني رفيق علي أحمد فأكد أنه وجد الحرية في التعبير عن رأيه يعني خلال عمله في المسرح مقارنة بالتلفزيون، مشيرا الى ان الترفيه والمتعة أمر ضروري في العمل الدرامي وأن تكون الفكرة مسلية للجمهور.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.