أصدرت هيئة المساهمات المجتمعية – معاً، المنصة الرسمية في حكومة أبوظبي المعنية بتلقي المساهمات الاجتماعية، تقرير تخصيص المساهمات المجتمعية لعام 2023، الذي يسلط الضوء على المشاريع الاجتماعية التي تدعمها.

وتعمل هيئة المساهمات المجتمعية – معاً على تعزيز مشاركة أفراد المجتمع والمؤسسات في دعم تنفيذ مشاريع تعالج الأولويات المهمة من خلال المساهمات الاجتماعية وتضمنت خلال العام الماضي 57 مشروع ضمن مجالات الصحة والبيئة والبنية التحتية والتعليم تعاونت فيها مع العديد من الشركاء مثل دائرة البلديات والنقل وبلدية مدينة أبوظبي وهيئة الرعاية الاسرية ومركز النور وغيرها

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع: “لطالما كان الانسان محور الاهتمام والثروة الحقيقية للوطن. ومن هذا المنطلق، نحتفي اليوم بالأثر الذي تحقق في مجتمع إمارة أبوظبي، من خلال المساهمات الاجتماعية التي تلقتها هيئة المساهمات المجتمعية ــ معاً، القناة الرسمية لتلقي المساهمات الاجتماعية في حكومة أبوظبي، خلال العام 2023 والتي بلغت 91 مليون درهم إماراتي، والتي تم توجيهها نحو المشاريع التي تركز على المواضيع ذات الأولوية، ما يسهم في تعزيز جودة حياة أفراد المجتمع”.

وأكّدت سلامة العميمي، مدير عام هيئة المساهمات المجتمعية ـ معاً: “يعكس اعتمادنا مبادئ الشفافية في تخصيص التمويل على الشركاء التزامنا بدعم وتوسيع شراكاتنا القيّمة، بما يتيح لنا الاستمرار بتطوير حلول مستدامة ومبتكرة تحقق تأثيرات طويلة الأمد في حياة جميع أفراد المجتمع بأبوظبي. ونجحنا من خلال الشراكات الوثيقة والمساهمات المجتمعية المخصصة لدعم المشاريع الاجتماعية بتحقيق أثر اجتماعي واضح، مما يعكس التزامنا بتعزيز جودة الحياة والنسيج الاجتماعي في الإمارة. وكلنا ثقة بأهمية التعاون في إحداث تأثيرات إيجابية على نطاقٍ واسع، والدور الرئيسي الذي تلعبه الشراكات في تحقيق هذا النجاح المتواصل”.

ونجحت هيئة المساهمات المجتمعية ـ معاً بتوجيه مساهمات بقيمة 91 مليون درهم إماراتي في عدة قطاعات عادت بالفائدة على161,059 ألف شخص، حيث تم تخصيص 41.1 مليون درهم إماراتي للقطاع الاجتماعي من خلال دعم 28 مشروعاً. وتم تخصيص هذا التمويل لدعم المبادرات التي تعالج الأولويات الاجتماعية وتدعم فئات مختلفة من مجتمع أبوظبي، بما يسهم في إرساء بيئة مجتمعية أكثر تماسكاً وشمولية.

وحصل القطاع الصحي على 28.05 مليون درهم إماراتي من مبلغ التمويل الإجمالي بهدف دعم 12 مشروعاً معنياً بخدمات الرعاية الصحية الاجتماعية،

وتم تخصيص 9.3 مليون درهم إماراتي لقطاع التعليم لدعم 10 مشاريع، مما يسلط الضوء على الالتزام بتوفير تعليم عالي الجودة وتحسين الفرص التعليمية للطلاب من العائلات ذات الدخل المحدود. ويشكل هذا الاستثمار ركيزةً أساسية لتطوير المجتمع ويستهدف التعليم لجميع الفئات العمرية.

وتم تخصيص مبلغ 12.7 مليون درهم إماراتي لقطاع البيئة والبنية التحتية لدعم 7 مشاريع مختلفة تسعى إلى تعزيز التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة وتطوير البنية التحتية بما يسهم في تحسين جودة حياة السكان.

كما نجحت هيئة المساهمات المجتمعية ــ معاً خلال عام 2023 بجمع المساهمات المالية عن طريق أجهزة الصراف الآلي وتطبيق سداد أبوظبي بإجمالي 1.8 مليون درهم إماراتي، حيث تم توجهيها بشكل فعّال نحو 7 مشاريع مختلفة للارتقاء بجودة حياة الفئات المجتمعية الأكثر احتياجاً، بمن فيهم أصحاب الهمم وكبار المواطنين والطلاب والمرضى وفاقدي الرعاية الأسرية وغيرهم الكثير.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.