بورتسودان (السودان) ـ كونا

أشاد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني مالك عقار بتقديم دولة الكويت مساعدات إنسانية لأهل السودان عبر جسر جوي منتظم.

وأعرب عقار خلال لقائه سفيرنا لدى السودان د. فهد الظفيري بمقر مجلس السيادة بمدينة بورتسودان، عن عميق الشكر والتقدير للكويت، أميرا وحكومة وشعبا، للوقوف مع الشعب السوداني في الظروف الصعبة التي يمر بها بسبب الحرب.

ونقل تهانيه للقيادة السياسية الكويتية بتشكيل الحكومة الجديدة، كما أثنى على متانة العلاقات الكويتية – السودانية والمستوى المتطور الذي يشهده التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، خصوصا الإنساني، مؤكدا حرص بلاده على تعزيز هذه العلاقات وتطوير آفاق التعاون المشترك. وأشاد بالرؤية الواضحة والمحددة للكويت تجاه الأزمة السودانية، ما اكتسبها احترام وتقدير الشعب السوداني، مشيرا إلى ان دولة الكويت كانت من أوائل الدول التي سارعت بتقديم جسر جوي إغاثي بلغ نحو 18 طائرة حملت آلاف الأطنان من المساعدات الغذائية والطبية والدوائية وسيارات الإسعاف إلى مختلف الولايات منها ولاية النيل الأزرق.

وأعرب عن تقديره الكبير لاستئناف عمل البعثة الكويتية من بورتسودان نظرا لاعتبار المدينة عاصمة إدارية مؤقتة للحكومة السودانية ومجلس السيادة، مشيرا إلى وجود استثمارات «كبيرة وضخمة» للكويت في السودان.

ووصف الحضور الكويتي في السودان بـ «الإيجابي والإنساني والداعم لاستقرار ووحدة وسلامة السودان»، قائلا «لا يأتي من الكويت إلا كل خير».

من جانبه، استعرض السفير الظفيري الدور الإنساني للكويت منذ بداية الحرب واستئناف التحويلات المالية المقدمة من الكويت إلى المنظمات والجمعيات الخيرية الكويتية العاملة في السودان، والتي ترعى دور الأيتام والمراكز الصحية والمستشفيات ودور العبادة وتقدم المساعدات للمحتاجين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © الخليج مباشر. جميع حقوق النشر محفوظة. تصميم سواح سولوشنز.